الحدث الجزائريالصحافة الجديدةولايات ومراسلون

غرداية ـ تحتظن الدورة التكوينية السادسة في مجال الاتصال المؤسساتي

اشرف اليوم وزير الاتصال السيد محمد بوسليماني على انطلاق اشغال الدورة التكوينية حول الاتصال المؤسساتي المنظمة على مدار يومين بجامعة غرداية بالتعاون فيما بينها وبين وزارتي الداخية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والتعليم العالي والبحث العلمي.. وقد جاءت هذه الدورة في طبعتها السادسة لفائدة وسائل الاعلام الوطنية والمشرفين على خلايا الإتصال لعشر ولايات هي غرداية، الوادي، بسكرة، الأغواط، ورقلة، تقرت، المنيعة، الجلفة، المغير، أولاد جلال ..

تندرج الدورة في اطار تفعيل المخطط العملي لوزارة الإتصال، وكذا تجسيدا لاستراتجية الاتصال الحكومي وتدعيم الصحافة المحلية. .

فبعد الكلمة الترحيبية من قبل والي الولاية السيد عبد الله ابي نوار الذي أكد على تفاؤله الكبير تجاه سياسة الدولة التي تهتم كثيرا بتكوين العنصر البشري الذي بدورة يولد الابداع والتميز من خلال وسائل الاعلام التي يتوخا من خلال مخرجاتها إلى مواكبة التنمية المحلية التي من شأنها تمكين المواطن من مسايرة المرحلة الراهنة والتطلع الى الافضل وذلك بخلق لقاءات جوارية يتم فيها احتكاك المسؤول بالمواطن من أجل خلق مشاريع تشاركية وانشاء قنوات تمد جسور التواصل بين المواطن والمسؤول من أجل حياة أفضل..

ومن جهته وزير الأتصال قال أنه بعد قسنطينة، تمنراست، بجاية، بشار وتلمسان يتم مواصلة عملية التكوين بغرداية مكنت من إستفادة 30 ولاية ولعل ما ميز هذه العملية هو مصادقة البرلمان بغرفتيه مؤخرا على القانون العضوي للاعلام الذي يعتبر إضافة هامة في سياسة الاتصال الوطني الهادف الى تعزيز حقوق الاعلاميين ورسم آفاق جديدة لرسالة الصحافة ي ظل الرقمنة وما يرافقها من انزلاقات تستهدف بلادنا بشكل ممنهج وخطير، وحيال هذا الوضع فالكل مطالب برفع درجة الوعي واليقظة، لا سيما عن طريق التكوين الذي يتنوع في تخصصاته ليشمل مجال الصحافة الالكترونية نظرا لاهميتها في الاعلام المحوري في تسيير العلاقات المختلفة للمؤسسات والافراد والدولة ماضية في تعزيز مهنة الصحافة وأداءات قطاع الاعلام والاتصال من خلال عصرنته واستخدام المزيد من القوانين الفعالة لضبط هذا القطاع حيث من المقرر أتعرض على البرلمان قريبا قوانين أخرى تتعلق لاسيما بالسمعي البصري الصحافة المكتوبة والصحافة الالكترونية ويجلو هذا الاهتمام من خلال التكفل بعدة محاور مترابطة تعني اساسا بالمنظومة القانونية وتعزيز عمليات التكوين والتحسيس وتوسيع الصرح المؤسساتي من خلال انشاء عديد المحطات التلفزيونية العمومية والخاصة وبذلك تم بمناسبة حرية الصحافة والتعبير ونكريسا لعمق الجزائر الافريقي تم اطلاق قناة “أفريقيا إف إم” تجسيدا لمقاربة رئيس الجمهورية المرتكزة على ضرورة إسماع صوت القارة الافريقية الموحد والمؤثر لتعزيز علاقات التعاون بين الدول الافريقية واضاف قائلا لقد كانت هذه المناسبة فرصة لتأكيد موقفه الداعم أبدا لاعلام الوطني الاحترافي ولصحافة حرة ترافق بوعي ونزاهة الانجازات المحققة في الجزائر الجديدة وتواكب التطورات التكنولوجية لاعلام والاتصال وتماشيا مع هذه التوجهات بادر رئيس الجمهورية بمشروع مدينة إعلامية التي من شأنها إحداث تغييرات إيجابية في وعية العمل الصحفي وترقيتة بتنظيم العمل المطلوب ..

تضمنت الدورة عدة محاور رئيسية تم التطرق حيث خصص اليوم الأول إلى تقديم محاضرات ومداخلات نظرية تحتوي في مجملها على مفاهيم ودلالات الاعلام المؤسساتي، تقنيات الاتصال الاقناعي والحجاجي والعناصر المؤسسة لمخطط الاتصال المؤسساتي ومقاربات منهجية مجتمع المعلومات الاتصال في وقت الازمه – القيم والمؤسسات والمحاور الرئيسية لاعداد المقاربة العملياتية لتصميم مخطط التواصل لمعالجة اشكالية في الفضاء العمومي واعمال تطبيقية في شكل ورشة لتصميم مخطط التواصل واخلاقيات وآداب المهنة في اطار الاتصال المؤسساتي والاتصال في الفضاء العمومي كما تناول جدول اعمال الدورة لدور الصحافة المحلية في ترقية السياسة العمومية …

ومن المنتظر أن يقدم برنامج اليوم الثاني في شكل اعمال تطبيقية التي هي عبارة عن ورشة لتصميم مخطط التواصل وعرض مخطط التواصل المنجز من خلال عمل الافواج ومن ثمة المخرجات العامة للدورة التكوينية..غانم ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى