ولايات ومراسلون

ظاهرة سرقة  الكوابل النحاسية بولاية سطيف

ظاهرة سرقة  الكوابل النحاسية بولاية سطيف

استفحلت مؤخرا ظاهرة سرقة الاسلاك الكهربائية ،المعان النحاسيىة ،عدادات و بالوعات المياه على مستوى ولاية سطيف مما أثر سلباعلى الإنارة العمومية داخل المدن و الأحياء الشعبية حيث يقول رئيس مكتب الانارة العمومية ببلدية سطيف السيد كمال ستول في الشأن ان الطاهرة المذكورة هاته طالت الاحياء الشعبية مما اثرت على  المواطن الساكن تاثرا سلبيا حيث يعد غياب الانارة و كذا الامن محفرين  لانتشار السرقة تحت جناج الظلام ، فيما تكبدت شركة سونلغار لولاية سطيف خسائر بالجملة جراء سرقة اللاسلاك النحاسية و المحولات التي يقول في شأنها رئيس مصلحة التخطيط  سونلغاز السيد مهدي رضوان أن شركته ألحقت بها خسائر جد معتبرة تمثلت في سرقة الاسلاك النحاسية و المحولات الكهربائية ففي سنة 2024 يقول ذلت المتحدث ان شركة سونلغاز سطيف سجلت خسائر بلغت حوالي 05 ملايير سنتيم التي كانت من المفروض أن ترصد لانجاز أشغال أخرى بالولاية ، من جهتها شركة الجزائرية للمياه لم تسلم من هده الطاهرة الغريبة عن مجتمعنا حيث قال  عنها مساعد المدير المكلف بأمن الممتلكات بالجزائرية للمياه السيد عمر توامن  أنها تأثرت هي الاخرى تاثرا سلبيا بسبب سرقة الكوابل و المعان النحاسية ، العدادات ، البالوعات و غيرها حيث يؤثر على ضخ المياه نحو القنوات و يصرح أنه تم تسجيل سرقة 3محولات كهربائية  و نزع لفائف النحاس كما ، أقدم بعض الشباب في مدينة سطيف صباح اليوم على تحطيم لافتة التزيين الموضوعة أمام مقر المجلس الشعبي البلدي بحي 600 مسكن ، الأمر الذي لاقى استنكاراً كبيراً من قبل سكان المدينة. يعتبر هذا الفعل خرقاً للأخلاق والقوانين، ويجب أن يتم التحقيق في هذه الحادثة واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المتورطين بها، وحسب شهود عيان ان الأشخاص المتورطين تعمدوا تخريب اللافتة.

. نأمل أن يتم التعامل مع هذا الأمر بجدية من قبل السلطات المعنية لضمان حفظ النظام العام واحترام الممتلكات العامة والخاصة و كبح مثل هاته التصرفات التي تعود بالسلب على المجتمع و المرافق العمومية

مجاهد العمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى