أخبارالحدث الجزائري

طلب جزائري عاجل لمجلس الأمن الدولي

قال المندوب الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن جامع، إن الجزائر ستقدم مسودة قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن غزة “لوقف القتل في رفح”.

ويأتي هذا خلال جلسة مشاورات مغلقة مساء اليوم لمجلس الأمن الدولي بناء على طلب عاجل من الجزائر، لمناقشة سبل الرد من قبل المجالس على الاعتداءات الإسرائيلية على خيام اللاجئيين في رفح.

وقد أعرب المندوب الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن حامع، خلال الجلسة، عن إدانة الجزائر الشديدة لهذه الغارات الجوية غير المبررة التي أودت بحياة بأكثر من 45 فلسطينيا بينهم أطفال ونساء.

كما أكد بن جامع أن هذه الهجمات وقعت بعد 48 ساعة فقط من صدور أمر من محكمة العدل الدولية يطلب من السلطة القائمة بالاحتلال إنهاء هجومها على رفح.

وشدد ذات المتحدث على أن أمر محكمة العدل الدولية ملزم قانونا والمحتل الصهيوني ملتزم بموجب ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك المادة 94/1 باحترام قرار محكمة العدل الدولية في أي نزاع يكون طرفا فيه.

وأوضح أن مجلس الأمن مكلف بموجب نفس الميثاق بتقديم توصيات أو اتخاذ قرار بشأن التدابير التي يتعين اتخاذها لتنفيذ الحكم وأن عليه الآن ضمان احترام الشرعية الدولية.

ودعا بن جامع أعضاء المجلس إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه المحتل الصهيوني الذي اختار الرد على محكمة العدل الدولية بسفك الدماء.

وختم بن جامع قائلا:”الاحتلال الاسرائيلي لا ينبغي أن يكون استثناءً.. أخبرونا إذا كان الآباء المؤسسون للأمم المتحدة قد أعطوا استثناء للاحتلال الإسرائيلي لاختيار ما إذا كانوا سيقبلون أحكام المحكمة أم لا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى