أخبار هبنقة

طبائع البشر و الحيوانات

شامخ الشندويلي

جلس عجوز على ضفة نهر وفجأه لمح قطاً وقع في الماء ،وأخذ القط يتخبط ؛ محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق .قرر العجوز أن ينقذه ؛ مدّ له يده فخدشه القط
سحب العجوز يده متألماً ،ولم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذ القط ، لكن القط خدشه من جديد فسحب يده متألماً ، قبل أن يعيد المحاولة للمرة الثالثة ..على مقربة منه كان يجلس شاب ويراقب ما يحدث ؟
فصاح الشاب :أيها العجوز، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ، وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟
لم يأبه العجوز لاعتراض الشاب وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ القط ،
ثم مشى العجوز باتجاه ذلك الشاب وربت على كتفه قائلاً :
يا بني …من طبع القط أن يخدش ومن طبعي أنا أن أُحب و أعطف ؛
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!؟
يا بني : عامل الناس بطبعك لا بطبعهم , مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك وتؤلمك في بعض الأحيان،”كن إنساناً جميل الخُلق تهواك القلوب “
ولا تندم على لحظات أسعدت بها أحداً حتى وإن لم يستحق ذلك
فقد تصرفت بما يمليه عليك ضميرك وهذا يكفيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى