أخبار هبنقةجواسيس

سري للغاية مستغانم … قصة سكن و ظيفي

هاشمي خير الدين
يحاول أحد المتقاعدين من  منصب اداري شراء سكن وظيفي، من الادارة مهما كان الثمن،  وهذا رغم أن الاطار المتقاعد لا يشغل الآن هذا السكن  الوظيفي، بعد أن غادره قبل سنوات طويلة، و يقول المعني انه مستعد لتسديد اي مبلغ مقابل السكن بالسعر  الذي يحدده السوق كل هذا لأن الاطار المتقاعد يرتبط بذكريات عزيزة جدا على قلبه و قد قرر بيع كل مال يملك من اجل شراء هذا السكن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى