الحدث الجزائري

دعم مبادرة الرئيس تبون

لراس حبيب
شدد أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني،  على دعم الحزب لمبادرة لم الشمل التي أطلقها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، وثمن في نفس السياق، “مسعى الحوار البناء والمشاورات الصريحة” التي باشرها رئيس الجمهورية ب”إرادة صادقة وقوية”، داعيا جميع القوى الحية في البلاد من تشكيلات سياسية ونقابات وجمعيات إلى “الانخراط في هذا المسعى “لبناء جبهة داخلية قوية ومتينة قادرة على مواجهة المخاطر”.
و أشرف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي ،اليوم الأربعاء بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال” (الجزائر العاصمة)، على التنصيب الرسمي للجنة الوطنية لتحضير للمؤتمر القادم للحزب.
وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أوضح السيد بعجي أن هذه اللجنة تقع عليها “مسؤولية كبيرة في التحضير الجيد”، للمؤتمر القادم الذي “سيكون –على حد قوله– جامعا ومفصليا، ويحدد طريق الحزب” للمرحلة القادمة.
وفي نفس السياق، أكد أن تحديد تاريخ المؤتمر القادم “هو قرار سيد للجنة المركزية”، حيث أضاف أن التحضير لهذا الموعد يأتي في “ظل مؤشرات واعدة بنجاحه”، وسيقدم الحزب بمناسبة هذا المؤتمر “رسالة واضحة” مفادها أن حزب “يكون أين يكون الشعب وتكون الدولة”.
كما شدد الأمين العام لهذه التشكيلة السياسية على ضرورة “الحفاظ على أمانة الحزب، ليظل على الدوام نوفمبريا ومخلصا لخدمة الجزائر وشعبها”، مشيرا إلى أن نتائج الحزب في الاستحقاقات الأخيرة تعد خير رد على دعاة وضعه في المتحف.
 
وبعد أن نوه بالدور الذي يقوم به الجيش الوطني الشعبي وباقي أسلاك الأمن، أشاد بالمواقف الدبلوماسية “المشرفة” للجزائر، لا سيما ما تعلق بدعم القضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى