رياضة

خوان لا بورتا ونموذج ريال مدريد

قرر خوان لابورتا رئيس برشلونة، السير على خطى الغريم التقليدي ريال مدريد، من أجل تحسين مستوى الفريق والعودة مرة أخرى إلى منصات التتويج.

برشلونة خرج من الموسم الماضي دون الحصول على أي بطولة، مما دفعه لإقالة مدربه تشافي وتعيين هانز فليك، بينما حقق ريال الدوري الإسباني، دوري أبطال أوروبا والسوبر المحلي.


صحيفة “سبورت” الإسبانية، قالت إن لابورتا يؤمن أن الجانب البدني، يعتبر من أهم العوامل التي جعلت تجربة تشافي تفشل، وذلك بسبب الإصابات المتكررة لأهم اللاعبين وتعرضهم للإرهاق مع تلاحم المباريات بسبب سوء الإعداد، بينما يتميز منافسه ريال بوجود أنطونيو بينتوس، الذي يعتبر أحد أنجح المعدين البدنيين في العالم.

وأشارت إلى أن وصول خوليو توس، والتعاقد مع اثنين من المدربين البدنيين الآخرين، يوضح حقيقة أن النادي قرر الاهتمام بالناحية البدنية، خاصة وأن الفريق كان يظهر عليه الإرهاق في العديد من المراحل النهائية خلال المباريات، مما يثير الشكوك حول طرق تشافي والجهاز الفني الخاص به.
وفي سياق متصل قالت شبكة “كادينا سير” إن تعيين بيبي كوندي كمدرب بدني من إشبيلية، يظهر كدليل آخر على اهتمام لابورتا وهوسه تجاه هذه الجزئية.

وهو ما صاحبه رحيل أربعة من أخصائيي العلاج الطبيعي بالنادي، وهم كارلوس نوجيرا، إسحاق سيرانو، إيدو مارتينيز وجاومي مونيل.

جدير بالذكر أن الإيطالي أنطونيو بينتوس المُعد البدني لريال مدريد، لفت الأنظار إليه مؤخرًا، بسبب عمله المُبهر مع النادي الإسباني، ودوره المُبهر في تجهيز اللاعبين وحمايتهم من الإرهاق والإصابات العضلية، ويعتبره البعض أحد أهم الأسباب وراء نجاح مواطنه كارلو أنشيلوتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى