أخبارمجتمعولايات ومراسلون

جريمة سفيزف بـ سيدي بلعباس .. القصة الكاملة

تفاصيل جديدة الان و آخر تطورات في قضية الجريمة الشنعاء التي عرفتها سيدي بلعباس

عملا باحكام الماده 11 فقره ثلاثة من قانون الاجراءات الجزائيه وتفاديا الانتشار معلومات غير كامله او غير صحيحه ارتأى وكيل الجمهوريه لدى محكمه سفيزف مجلس قضاء سيدي بلعباس كربوب أحمد اطلاع الراي العام في ندوة صحفية لكشف ملابسات الجريمة الشنعاء التي عرفتها ولاية سيدي بلعباس بإقليم دائرة مصطفى بن براهيم .
بحيث صرح ان وقائع القضيه تعود الى تاريخ 31 مارس 202 على الساعه 9:30 مساء اين تقدمت الى مصالح الامن الحضري الخامس بامن ولايه سيدي بلعباس زوجه الضحيه ( ب.ج) من اجل الابلاغ عن اختفاء زوجها منذ تاريخ 29 مارس 2024 على الساعه العاشره صباحا والذي غادر المنزل على متن سيارته نوع داسيا دوستر و بتاريخ 6 ابريل 2024 تقدمت ايضا والدة الضحيه( م.ع.ز) من اجل الابلاغ عن اختفاء ابنها منذ تاريخ 4 ابريل 2014 على الساعه 8:00 مساء على متن مركبة نوع ابيزا .اثر نيابه الجمهوريه بالوقائع امرنا بفتح تحقيق ابتدائي حينها كشفت التحريات الاوليه من خلال الاستناد الى الجانب التقني وجود مكالمات هاتفيه بين الضحيه( ب ج )والمشتبه فيه( ز.أ.أ)والذي صرح بوجود جثث الضحايا على مستوى مزرعه عمه على اثرها تم اصدار اذن بالتفتيش للمزرعه المتواجده بمخرج بلديه مصطفى ابراهيم أين انتقل وكيل الجمهوريه رفقه عناصر الامن الوطني لولايه سيدي بلعباس ورجال الحمايه المدنيه بحضور الطبيب الشرعي حينها تم اكتشاف جثة ثالثة تعود للضحيه( ع.م.ش) الذي كان محل بلاغ لفائده العائلات بامن ولايه تلمسان ، على اثر ذلك تمكنت عناصر فرقه مكافحه الجرائم الكبرى بامن ولايه سيدي بلعباس في ظرف قياسي بتوقيف سبع مشتبه فيهم قاموا باستدراج الضحايا بعد اهامهم بنقلهم الى اماكن معينه قبل ان يتم قتلهم ودفنهم باحد المزارع المتواجده بمخرج بلديه مصطفى ابراهيم التي هي ملك لعم احد المشتبه فيهم . ومن هناك تم الاستيلاء على مركباتهم قصد بيعها. كما تم استرجاع جميع المسروقات والمتمثله في ثلاث مركبات تعود ملكيتها للضحايا المرحومين.
و بتاريخ 12 ابريل 2024 تم تقديم المشتبه فيهم امام نيابه الجمهوريه وبعد استجوابهم تمت احالة الاطراف امام السيد قاضي التحقيق بموجب طلب افتتاحي عن جنايه تكوين جمعيه اشرار لغرض الاعداد جنايه، جناية القتل العمدي مع سبق الاصرار والترصد ، جنايه المشاركه في القتل العمدي مع سبق الاصرار والترصد و جنايه السرقه المقترنه بظرف التعدد والليل واستحضار مركبة . جناية اخفاء الاشياء المسروقه متحصل عنها من جناية مع التماس امر ايداع ضد جميع المتهمين واصدار امر بالقبض ضد المتهم الثامن و إصدار امر بالقبض ضد المتهم الثامن (ب.ز) الذي هو في حاله فرار وامام السيد قاضي التحقيق وبعد استجوابه للمتهمين امر بوضع خمسه متهمين رهن الحبس فيما اخضع متهمين اثنين لاجراءات الرقابه القضائيه التحقيق القضائي لا زال جاري

بوتنزال بسمة الامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى