الحدث الجزائري

تعليمة هامة من الوزير الأول ايمن بن عبد الرحمن

ليلى بلدي

و أوصى الوزير الأول ايمن بن عبد الرحمن على هامش تدشين البنك الوطني للبذور في الجزائر بمواصلة التحلي بهذا المستوى العالي من اليقظة الخاص بمكافحة الحرائق , إلى غاية نهاية حملة حصاد الحبوب في سبتمبر المقبل.

و “سيبقى المخطط يعمل بطريقة فعالة واستباقية, حتى بعد سبتمبر, لحماية الغطاء النباتي والمحاصيل الفلاحية بصف عامة, ومنح الفلاح الأمان”, يقول السيد بن عبد الرحمان.

و خلال جولته في أجنحة المعرض, استمع الوزير الأول, الذي كان مرفوقا بأعضاء من الحكومة وكذا الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين, إلى الشروح المقدمة من طرف مدراء مختلف المعاهد الفلاحية حول البحوث الزراعية في المناطق الغابية والصحراوية وتربية الحيوانات.

و أكد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، أن المخطط الوطني للوقاية ومكافحة حرائق الغابات للسنة الجارية 2022 يعمل بشكل “فعال جدا”.

و أوضح السيد بن عبد الرحمان خلال جولة بأجنحة المعرض المقام على هامش مراسم تدشين البنك الوطني للبذور, أن فعالية المخطط تجسدت في الانخفاض المحسوس للحرائق والتحكم بها على مستوى الوطني, مقارنة بالسنة الماضية.

و أضاف أن الهيئات المعنية بحرائق الغابات استفادت من تجارب السنة الماضية وهي تعمل لبلوغ المعايير الدولية في هذا المجال.

و في هذا السياق, أثنى الوزير الأول على جهود المديرية العامة للغابات والحماية المدنية في التطبيق الصارم لهذا المخطط, داعيا إلى مواصلة العمل وفق مقاربة تشاركية بين كل الهيئات المعنية بمكافحة الحرائق.

و أرجع نجاح المخطط الى “العمل التشاركي بين كل القطاعات, وهي المقاربة الواجب انتهاجها دوما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى