ولايات ومراسلون

تعليمات هامة ومشددة لوالي ولاية تيسمسيلت

 
ترأس نهاية الاسبوع والي تيسمسيلت  عباس بداوي  اجتماعا للمجلس التنفيذي على مستوى قاعة الإجتماعات بمقر الديوان و ذلك لدراسة بعض النقاط المدرجة في جدول الأعمال و منها على الخصوص ، عمل اللجنة الولائية للعمليات الدائمة للحماية من حرائق الغابات و مكافحتها و كذا متابعة عملية إحصاء المستثمرات الفلاحية والمحاصيل الاستراتيجية عبر تراب الولاية ، حيث كانت البداية تقديم عرض خاص بمخطط الوقاية و مكافحة حرائق الغابات لسنة 2022 قدمه محافظ الغابات و الذي تضمن عدة تدابير و هو العرض الذي تم في شأنه اسداء تعليمات من طرف السيد رئيس الهيئة التنفيذية من أجل اتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة الحرائق و بالتالي الحد من الآثار السلبية التي قد تلحقها تلك الحرائق مع بذل مجهود أكبر لحماية المساحات الغابية و ذلك بالتنسيق مع كل الفاعلين ، إضافة إلى تفعيل مخطط الاتصال المتعلقة بمكافحة الحرائق و تنشيط عمل مختلف اللجان المنشاة لذات الغرض ، فضلا عن تحيين مخططات النجدة و تنظيم سيرها ، إلى جانب ذلك تهيئة المسالك الغابية و إزالة جميع نقاط رمي النفايات العشوائية داخل الغابات و الأماكن المحاذية لها و كذا القيام بعمليات تنظيف وصيانة حواف الطرقات ، اما فيما يتعلق بقطاع الفلاحة فقد قدمت مديرة المصالح الفلاحية عرضا حول أهم الاجراءات التي تم اتخاذها لمتابعة وضعية إنتاج الحبوب على مستوى الولاية و التحضيرات الخاصة بحملة الحصاد و الدرس بهدف تعزيز هذه الشعبة الحيوية و ذلك قصد تأمين المنتوج و تلبية الحاجيات لهذه المادة من خلال إحصاء المستثمرات الفلاحية الناشطة عن طريق استغلال الأرضية الرقمية المخصصة لهذا الغرض ، اذا و في كلمة للسيد والي الولاية أعطى على اثرها تعليمات صارمة لمتابعة و تقييم المنتوج المتوقع من طرف اللجنة الولائية لمتابعة حملة الحصاد و الدرس مع احصاء الأراضي المخصصة للزراعات الاستراتيجية على المستوى كل بلدية من خلال تحديد الموقع الجغرافي و تحديد المنتجين و المساحات و كذا المردود الخاص بذلك ، إلى جانب تحسيس الفلاحين لمضاعفة إنتاج الحبوب عن طريق الاستغلال الأمثل للمساحات الزراعية ، كما شدد على ضرورة رفع كمية الانتاج من أجل الوصول إلى مؤشرات إيجابية تمكن من كسب الرهانات الاستراتيجية في مجال انتاج الحبوب ، باعتبارها من أهم مقومات الأمن الغذائي.
الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى