أخبار هبنقة

تجميل صور الاغبياء التافهين

 
رياض هاني بهار
يعتقد السياسي العراقي بان البرامج الحوارية والسياسية بالفضائيات لشهر رمضان بانها سوف تجمل صورته القبيحة باللقاءات السياسية الفاشلة والمقززه ، انها لم تضف لرصيده شيئا بل يخسر ما تبقى من توابعه ، الذاكرة العراقية تنزعج ولن ترتاح لهذه الوجوه الشيطانية ،ولا سيما المزاجية العراقية الملبده بغيوم التضخم ، وارتفاع الاسعار، والبطالة .
ان عزوف الناس من مشاهدة لقاءاتهم المقززه بسبب كثرة كذبهم وخداعهم وحيلهم ومكرهم الذي استخدموه مع ابناء شعبهم قد افقد ثقة الشعب بهم ، فتسع عشر سنه واربع دورات انتخابية برلمانية كافية كي يثبت السياسيون مصداقيتهم وولائهم الحقيقي لبلدهم ،
كما ان السّاسة لم يدركوا بان فئات عديدة بالمجتمع العراقي لم تشاهد الفضائيات ،لان الهاتف اصبح بديل عن شاشة التلفزيون وخصوصا الشباب منشغله بالكلبيات والكروبات ، فلم تصبح شاشة التلفزيون من اهتمامهم ، اما العائلة العراقية فالمزاجية الرمضانيه مع المسلسلات العراقية والعربيه الخليجية ولم تعر اي اهتمام للبرامج السياسية . النتيجة هو ان الشعب قد كشفكم وكشف الاعيبكم وقرب الوقت الذي فيه سوف تغرقون ولن يصدق الشعب ما تقولون لانكم كذابون ومحتالون ، لو كانوا مستشاريكم الاعلاميون صادقون لعرضوا لكم الحقائق كما هي بعدد مشاهدي برامجكم التافهه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى