إسلامالجزائر من الداخل

تامنغست: ملتقى يناقش دور الطريقة القادرية في الحفاظ على المرجعية الدينية

في إطار الاحتفالات المخلدة لشهر وذكرى الاستقلال المجيد، يحتضن المركز الإسلامي فراج أنكوف بولاية تامنغست، الاثنين المقبل، فعاليات الملتقى الديني الأول حول “دور الطريقة القادرية في الحفاظ على المرجعية الدينية “، بحسب ما أفاد به الشيخ أولاد يشير يوسف مقدم الزاوية القادرية بذات المنطقة.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذه التظاهرة الدينية التي تنظمها جمعية البيان القادرية لتحفيظ القرآن الكريم، المدرسة القرآنية أبو موسى الأِشعري، تحظى برعاية السيد والي ولاية تامنغست، ومتابعة كريمة من جناب سيدي الحسن حساني الشريف، شيخ المشيخة العامة للطريقة القادرية بالجزائر وعموم إفريقيا، وهذا يضيف الشيخ أولاد يشير لأهمية المكان والزمان والمحور والمحتوى والأهداف، التي نتطلع لتحقيقها من خلال برنامج الملتقى، الذي يعرف – حسبه- مشاركة لفيف من العلماء والمشايخ أصحاب الفضل في تنوير الأمة، على غرار الشيخ محمد سيد على ديدي، الشيخ لنصاري محمد، الشيخ عبد الرحمان عسالي، الشيخ محمد سيدي علي مصطفاوي، الشيخ يونس أولاد يشير، الذين ستكون لهم ، مداخلات حول المحور المسطرة وما يحتويه من محاور مداخلات تفصيلية تعنى بالمرجعية الدينية الوطنية ومفاهيم التصوف وفقه الإمام مالك وعقيدة الإمام الأشعري، وهذا في إطار تصحيح المفاهيم وغرس التعاليم الدينية تربية وسلوكا، ناهيك عن ضرورة إعداد الفرد المسلم على المرجعية الدينية التي يحسن فهمها بعيدا عن التعصب، ناهيك يختم فضيلة الشيخ يوسف أولاد يشير ، سيعرف كلمات توجيهية وقراءات قرآنية ودعاء الختام مع وجبة العشاء على شرف الحاضرين من ضيوف وطلبة وأتباع، وهو ما يترجم عقيدة لم الشمل وتوحيد الصف وكلمة الجزائريين .

يحسب للطريقة والزوايا القادرية بالجزائر، دور عظيم في الحفاظ على الوحدة الوطنية، وكذا المرجعية الدينية الجامعة خاصة إبان الفترة الاستعمارية حيث كانت صمام أمان للمقومات الوطنية، مواصلة ليوم الناس هذا، نفس النهج بقيادة شيخها الحسن حساني الشريف، رسالتها النبيلة في الحفاظ على أمانة الشهداء ومقومات الأمة ووحدة الوطن والشعب من خلال استقطاب النشء وتلقينه المبادئ والقيم الوطنية والدينية ليكون وفيا لعهد شهدائه وكذا خير خلف لخير سلف.

عماره بن عبد الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى