أخبارالجزائر من الداخل

بيان صندوق التعاون الفلاحي موجه لـ الفلاحين الجزائر

بيان صندوق التعاون الفلاحي موجه لـ الفلاحين الجزائر

جدد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي, في بيان له, التزامه بدعم ومرافقة الفلاحين الجزائريين ضمن جميع مراحل نشاطهم في سبيل بلوغ الاكتفاء الذاتي, مبرزا المحصول القياسي الذي حققته الجزائر هذه السنة في منتوج القمح الصلب.

وأوضح الصندوق أن المردود الكبير للقمح الصلب يعتبر “نجاحا فلاحيا” و”تقدما مبهرا”, مؤكدا “التزامه بدعم ومرافقة الفلاحين الجزائريين ضمن جميع مراحل نشاطهم من خلال تقديم منتجات تأمينية متلائمة مع احتياجاتهم ومع التغيرات المناخية”.

وأشار إلى أن هذه السنة تعد “بمثابة خطوة ثابتة وكبيرة للجزائر نحو الاكتفاء الذاتي الغذائي مع إنجازات ملموسة, تضع البلاد في الطريق الصحيح تجاه الأمن الغذائي المستدام”.

وحسب عرض قدم الأحد الفارط خلال اجتماع مجلس الوزراء, برئاسة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, فقد سمح الإنتاج الوفير من القمح الصلب هذا الموسم بتوفير الجزائر 2ر1 مليار دولار لفائدة خزينة الدولة.

وأشار الصندوق إلى بلوغ نسبة الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب 80 بالمائة, تدل “على تقدم كبير تم تحقيقه في القطاع الفلاحي مع ارتفاع معتبر في الإنتاجية في الهكتار الواحد, ما يعد أمرا جوهريا لرفع التحديات المناخية والاقتصادية التي تواجهها البلاد” منوها بتثمين رئيس الجمهورية, للإنجاز المحقق في إنتاج القمح الصلب.

ولفتت تعاضدية التأمين العمومية إلى أنها تعمل بالتنسيق والتعاون مع التعاونيات الفلاحية وكذا المجلس المهني لشعبة الحبوب, لتحسيس منتجي الزراعات الكبرى حول المنتجات الفلاحية الموجهة لهم, مع وضع مراكز تكوينية تحت تصرفهم مجانا, وتنظيم أيام إرشادية لفائدة الفلاحين, المربين والمرأة الريفية.

وأكد الصندوق أيضا أنه يقدم حلولا تأمينية تتلاءم مع الاحتياجات الخاصة بالفلاحين, وذلك بهدف ضمان الأمن الغذائي المستديم, عبر تعزيز مرونة المستثمرات الفلاحية أمام التحديات المناخية المتزايدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى