رياضة

بناء اللعب والكرات الثابتة في كرة القدم الحديثة

كابتن فاروق

هناك فارق بين بناء اللعب من خلال اللعب الحي وبين بناء اللعب من كرة ثابتة(ركلة مرمى)
اللعب الحي كان تعود الكرة الى الخلف لحارس المرمى او المدافعين لاعادة بنائها من جديد ولكن الصعوبة تكمن في مواجهة النوع الثاني وهو البناء من ركلة المرمى على سببيل المثال،
لان وضعية الكرة هنا في حالة جمود بالتالي يمكن للمنافس الاصطفاف والتهيئة لمقابلتك في مناطق متقدمه ، كذلك يلجا معظم المنافسين لتطبيق الضغط العالي في مثل هذه الحالة وما ان تخرج الكرة من قدم الحارس فيحاول لاعبي المنافس الانقضاض وتضييق المساحات في الثلث الامامي من الملعب آملين في محاولة استخلاص الكرة في هذه المساحة القريبه من المرمى ، او على اضعف تقدير ان تشتت الكرة ويتم نسف مرحلة البناء والتدرج وارسال كرة عالية يكون نسبة حيازتها تساوي نسبة فقدها 👌🏻
من الناحية التكتيكية مرحلة البناء هي الاصعب نظرا لاستعداد لاعبي المنافس واتخاذ مواقعهم وتمركزهم في مساحات قريبة وبانتشار قد يمنع تنفيذ التحركات المتفق عليها مسبقا ، لذلك الاعتماد هنا يكون على هيكل الفريق structure بان يكون متقارب ومنظم ومن الناحية النفسيه لابد ان يتحلى الفريق الذي قرر البناء بالصبر والشجاعه على تنفيذ هذه المرحلة والتحلي بالثقه من اجل مواجهة المنافس في هذه المناطق القريبه من المرمى وبالتالي ان تم قطع الكرة ستشكل خطوره كبيره وهنا تكمن اهمية التحلي بالسمات النفسيه قبل التنفيذ الخططي ايضا ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى