أخبارالجزائر من الداخلثقافةولايات ومراسلون

بعد يومين من الأشغال ، إختتام الملتقى الدولي حول العلامة أحمد بن يحي الونشريسي 

تيسمسيلت : بعد يومين من الأشغال ، إختتام الملتقى الدولي حول العلامة أحمد بن يحي الونشريسي 

مواصلة لفعاليات الملتقى الدولي الموسوم بالإجتهاد و القضايا المعاصرة في طبعته الأولى بعنوان “جودة الحياة و السلم الإجتماعي في النوازل الفقهية الإجتماعية المغاربية ، الإمام أحمد بن يحي الونشريسي نموذجا” فقد تميزت الجلسة المسائية من اليوم الأول التي ترأسها الأستاذ الدكتور مرسي رشيد عن جامعة تيسمسيلت بتقديم جملة من المداخلات أشرف عليها عدد من الأساتذة و الدكاترة ، لاسيما من الدول العربية المشاركة ، حيث ألقى في البداية محمد محمد علي بعيو من ليبيا مداخلته التي كانت بعنوان “واقع السلم الإجتماعي في كتاب المعيار عند الإمام الونشريسي” ، إضافة إلى مداخلة السعودي الدكتور عبد الله الطويل حول موضوع “تعليل النوازل بالفتنة و أثره في السلم الإجتماعي من خلال المعيار المعرب” ، هذا فيما قدم الدكتور جلال لمرد من جامعة الزيتونة بتونس مدخلة تحت عنوان “نماذج من نوازل الونشريسي الإجتماعية و منهجيته في التعامل معها” ، إلى جانب عدد من الدكاترة من جامعة وهران و الجزائر  ، أما في الجلسات العلمية و الفكرية من اليوم الموالي و الأخير من الملتقى فقد قدم فيها أ.الدكتور حاج علي فاضل من جامعة مستغانم قضايا الطوارىء في كتاب المعيار المعرب للإمام الونشريسي ، كما قدم الدكتور عقيق المالكي من السعودية محاضرته ، الرؤية الحداثية في فكر الونشريسي من خلال كتابه”المعيار” ، بالإضافة إلى مداخلة حول دور المرجعية الدينية في إرساء وسطية الخطاب الديني لجاليتنا المسلمة في بلاد الغرب “فرنسا نموذجا” للدكتور العيد براهامي من فرنسا و كذا الدكتور مغراوي مصطفى أستاذ بجامعة الشلف مداخلة بعنوان “الدراسات المتعلقة بالونسريسي و نوازله في الدراسات العليا الشرعية و الإجتماعية بالجامعات الجزائرية “إحصاء و تقييم” ، فضلا عن مداخلة الدكتور الياسين بن عمراوي حول معالجة الآفات الإجتماعية في ضوء السنة النبوية من خلال المعيار المعرب لأبي العباس الونشريسي و مداخلة الدكتورة من جامعة الجزائر1 مليكة بوغرارة تحت عنوان “أحكام غير المسلمين في المجتمع المسلم المعاصر -أهل الذمة و حقوق المواطنة في ضوء مبادىء القانون الدولي لحقوق الإنسان- و الدكتورة سعيدة درويش عن جامعة باتنة التي قدمت مداخلة حول تفاعلات البيئة الإفتراضية و الوسائط الإتصالية في ضوء فقه النوازل ، فيما تم بالموازاة مع ذلك أيضا تنظيم زيارة ميدانية إلى مسقط رأس العلامة أحمد بن يحي الونشريسي بمنطقة الحجالوة ببلدية الأزهرية لتدشين النصب التذكاري المخلد للرجل و أيضا زيارة الموقع السياحي للحضيرة الجهوية بغابة عين عنتر ببلدية بوقايد ، ليختتم الملتقى بتوزيع الشهادات على المشاركين من مختلف جامعات الوطن و من عدة دول عربية ، بعد الخروج بجملة من التوصيات .

الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى