أخباررياضة

الولاء للوطن و الفريق الوطني قبل الولاء للنادي

ينسى الكثير من اللاعبين انتمائهم للنادي عندما يتعلق الأمر بالفريق الوطني ، و المثال هنا عن لاعبي اسبانيا و ألمانيا ، فقبل المباراة المنتظرة بين منتخبي إسبانيا وألمانيا في ربع نهائي بطولة أوروبا، الجمعة، تبادل مهاجم الأول خوسيلو ماتو ونجم وسط الثاني توني كروس، التصريحات النارية بشأن الموقعة.
وكان كروس قد قال إنه سيعتزل كرة القدم نهائيا بعد بطولة أوروبا 2024، وبالتالي فإذا خرجت الماكينات الألمانية أمام إسبانيا ستنتهي مسيرة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني “السابق” في الملاعب.

وقال خوسيلو بشأن زميله السابق في الفريق الملكي، في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إسبانيا”: “نأمل أن تكون مباراته الأخيرة. إنها مباراة ليست خاصة بسبب وجوده هنا. إنها ربع نهائي ضد فريق رائع. نأمل في اعتزال توني يوم الجمعة”.


وأضاف المهاجم المنتقل حديثا إلى الغرافة القطري: “كان (كروس) صديقا لي. تحدثت معه كثيرا ونصحني كثيرا. إنه أساسي لألمانيا وكان كذلك لريال مدريد. يجب أن نكون حذرين أمامه يوم الجمعة”.

وتابع خوسيلو: “نعرف ما يتمتع به توني. أعتقد أنه لاعب أساسي، لكن لا يمكننا التركيز عليه فقط. تمر الكرة من خلاله في كل مرة تمتلك فيها ألمانيا الكرة، وتوني لاعب يمثل كل شيء بالنسبة لهم. سيتعين علينا أن نضع عينا خاصة عليه حتى لا تستمتع ألمانيا باللعب”.

واستطرد: “من المهم جدا الفوز للتأهل. أما عن توني، فيجب أن نؤمن بأنفسنا. لا نهتم بلاعبي الفريق الآخر. أعتقد أن يوم الجمعة سيكون آخر مباراة له”.

في المقابل، قال كروس: “إنه أمر طبيعي، إنهم يريدون الفوز بالبطولة. سأحاول كل شيء للتأكد من عدم حدوث ذلك بهذه الطريقة. إنهم هنا للفوز ونحن كذلك. سنرى ما سيحدث يوم الجمعة. الشيء المهم هو أنهم لم يعملوا على إبعادي عن مدريد. إنهم أصدقائي”.


وحول تعليقات خوسيلو، أضاف كروس لصحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية: “قال ذلك لأنه يريد الفوز. أفهم أنه يريد أن تصل إسبانيا إلى نصف النهائي، لكنني أعتقد أن ألمانيا لديها العديد من الصفات لمنع إسبانيا من التأهل. ستكون مباراة مثيرة وليست مملة. إن ما يقوله أمر ممتع”.

كما تحدث كروس عن تعامله مع احتمال أن يكون ربع نهائي “يورو 2024” مباراته الأخيرة في مسيرته.
وأوضح: “بالطبع الأمر يدور في رأسي لكنه لا يزعجني، إنه حافز للتفكير في أنها ليست المباراة الأخيرة بعد. عشت ذلك في دور الـ16 ضد الدنمارك لكنه لم يزعجني. إنه حافز لتمديد مشواري قدر الإمكان. كان هذا قراري وأنا أعرف الموقف. أريد الوصول إلى النهائي. سأكون سعيدا من دون كرة القدم لكنني ما زلت آمل في تمديد لعبي لفترة أطول قليلا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى