أحوال عربيةأخبارالمغرب الكبير

المغرب: علي المرابط يعري أكاذيب عمر هلال

زكرياء حبيبي

ردا على التصريحات التي أدلى بها ممثل نظام المخزن لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، على خلفية الاشتباك الذي دار بينه، معية بيدقه عمر قاديري، وبين الجمهوريين المغاربة، بمناسبة اجتماع لجنة تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية يوم 11 يونيو الفارط، أطلق الصحفي المغربي علي المرابط النار على “الدبلوماسي” المغربي، من خلال فيديو جديد فضح فيه افتراءاته وأكاذيبه ضد الجزائر.

وفي هذا الصدد، تطرق علي المرابط لتمويل نظام المخزن للصحفيين والسياسيين الذين يدعون أنهم “معارضين” لشن حملة كاذبة ضد الجزائر.

وعاد علي المرابط إلى تدخلات نظام المخزن في الشؤون الداخلية للجزائر، من خلال التصريحات التي أدلى بها عمر هلال، الداعمة لمنظمة الماك الإرهابية، التي تستفيد من كل التسهيلات المالية والدعائية وكذلك في تنقلاتها.

وذكر علي المرابط تمويل المواقع الإلكترونية المثيرة للجدل والدعائية ونشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، ناهيك عن بعض الصحفيين الذين كانوا في وقت قريب يدافعون عن العصابة.

وفي رده على الاتهامات التي أطلقها عمر هلال، والناطق الرسمي باسم نظام المخزن وكالة المغرب العربي للأنباء، فيما يتعلق بوصف الجمهوريين المغاربة بـ “الخونة”، أشار علي المرابط إلى أن الجزائر لا علاقة لها بدعوة الجمهوريين المغاربة الثلاثة، أو تمويل رحلتهم إلى نيويورك وإقامتهم. 

وفي هذا الموضوع، كشف علي المرابط أدلة دامغة على أن الجمهوريين الثلاثة يقيمون في الولايات المتحدة ولم يستقلوا طائرات قط، أو أقاموا في فنادق فاخرة، كما ادعى الدبلوماسي المخزني. وكان الجمهوريون المغاربة قد سافروا بسياراتهم وأمضوا ليلتهم في منزل صديق بالنسبة لهشام رضوي وفي فندق بالنسبة للإخوة فنان.

وفي ختام الفيديو الذي نشره علي المرابط ، كشف الأخير عن الشجار الذي دار بين الجمهوريين المغاربة والدبلوماسيين المخزنيين، في أروقة المقر الذي انعقد فيه اجتماع اللجنة الأممية لإنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى