أمن وإستراتيجيةالحدث الجزائري

الفريق أول السعيد شنقريحة يترأس حفل تكريم أشبال الأمة المتفوقين في شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط

ترأس رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، اليوم الخميس بالنادي الوطني للجيش ببني مسوس (الجزائر العاصمة)، حفل تكريم أشبال الأمة المتفوقين في شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح نفس المصدر أنه “عقب النتائج المميزة التي حققها أشبال الأمة في شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط (دورة جوان 2022)، ترأس السيد الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، صبيحة اليوم الخميس 28 جويلية 2022، على مستوى النادي الوطني للجيش ببني مسوس، مراسم حفل تكريم أشبال الأمة المتفوقين في شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط”.

وقد شمل هذا التكريم الأشبال المتفوقين في شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط على مستوى جميع مدارس أشبال الأمة التي فاقت نسبة النجاح بها 98.17 بالمائة بالنسبة لشهادة البكالوريا و100 بالمائة بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط.

وبهذه المناسبة، ألقى الفريق أول كلمة توجيهية تابعها إطارات وأفراد الجيش الوطني الشعبي، عبر قيادات القوات ووحدات النواحي العسكرية الست، عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، حرص من خلالها على تقديم تهانيه الخالصة لكل الشبلات والأشبال الناجحين في هاتين الشهادتين.

وتوجه رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى المتفوقين مخاطبا إياهم بالقول: “إن هذه النتائج المشرفة المحققة أيتها الشبلات، أيها الأشبال، والتي أثلجت بحق صدورنا، هي دليل آخر على ما يوليه الجيش الوطني الشعبي للطاقات والكفاءات الناشئة، التي نعول عليها كثيرا في المستقبل لتكون في طليعة النخب الوطنية التي سيكون لها شرف حمل مشعل خدمة الجزائر والدفاع عنها، سلاحها في ذلك العلم والمعرفة والعمل المخلص والواعي”.

وتابع في ذات السياق: “إن ما أراه اليوم أمامي من نخب شابة خرجت من عمق شعبنا، يملؤها الاعتزاز بالانتماء إلى الجزائر وتتملكها مشاعر الفخر وحب الوطن، يجعلني مطمئنا إلى أن القادم أفضل بإذن الله تعالى، وإلى أنه لا خوف على مستقبل بلادنا، التي لطالما استمدت وستستمد قوتها الحقيقية من أبنائها الذين هم ثروتها الحقيقية وعمادها القوي في مواجهة أكبر التحديات وأعظم الرهانات”.

كما أردف الفريق أول قائلا: “تمثل النتائج الإيجابية المحققة في نهاية كل سنة تكوينية والارتفاع المحسوس للمستويات الدراسية الراقية التي يحققها أشبال الأمة في شهادتي التعليم المتوسط والباكالوريا، مظهرا آخر من المظاهر الدالة والشاهدة على الأشواط التطويرية المقطوعة وعلى نجاعة المقاربة التكوينية المعتمدة على أكثر من صعيد”.

وعلى ذكر الأشواط التطويرية التي تم قطعها، حرص الفريق أول السعيد شنقريحة على التأكيد بأن “الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، وبالموازاة مع القيام بمهامه الدستورية الموكلة له، بكل تفان وإخلاص للدفاع على سيادة بلادنا ووحدتها الترابية، سيبقى يعمل تحت قيادة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على تأمين كل أسباب النجاح لأبناء الجزائر، وعلى توفير الأجواء المواتية لمواصلة مشوار نماء وازدهار بلادنا ورخاء شعبنا الأبي”.

وعلى إثر ذلك, قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بتكريم الشبلات والأشبال المتفوقين الأوائل الذين سلم لهم شهادات تكريمية وهدايا، ليستمع في ختام اللقاء الى كلمة ألقاها أحد الأشبال المتفوقين في شهادة البكالوريا باسم زملائه، كما تابع بعض تدخلات أفراد الجيش الوطني الشعبي عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد قبل أن يأخذ صورة تذكارية مع الأشبال المكرمين.

للإشارة، جرت مراسم التكريم بحضور قادة القوات والدرك الوطني، قائد الناحية العسكرية الأولى، رؤساء دوائر وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي ومديري ورؤساء المصالح المركزية، إلى جانب أولياء الأشبال المتفوقين وعدد من إطارات وأساتذة مدارس أشبال الأمة، وفقا لبيان وزارة الدفاع الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى