أحوال عربيةإقتصاد

الغاز الطبيعي شرق المتوسط.. الدور الاقتصادي و التجاري والاستراتيجي

 
صباح علو
 
ان التغير المناخي وظهور اثاره دفع العالم ان يبحث عن الطاقة النظيفة مما عجل بالبحث والاستكشاف عنها وبشكل سريع كبدائل للنفط ومنذ اكثر من 50 سنة مضت بدأت عديد الدول الصناعية استخدام الغاز الطبيعي وتخفيض استخدامها للنفط .. وطيلة الفترة الماضية والى الان عديد الدول النفطية ومنها العراق اهملت انتاج الغاز المصاحب للنفط وكذلك الانتاج من عديد الحقول الغازية ( العراق بمرتبة 11 عالميا بامتلاكه خزين من الغاز الطبيعي ) .واسرعت دولا غير نفطية استثمار الغاز في شرق المتوسط وتلعب دورا مهما في انتاج الطاقة النظيفة …
(( منتدى غاز شرق المتوسط ))
أعلنت ست دول وهي قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا ومصر والأردن وفلسطين، دخول ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط حيز التنفيذ.
قدَّرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية في العام 2010 احتمال وجود ما يقرب من 122 تريليون م3 من مصادر الغاز غير المكتشفة في حوض شرق المتوسط قبالة سواحل مصر وسوريا ولبنان وإسرائيل وغزة وقبرص، واليونان وتركيا بالإضافة إلى ما يقارب 107 مليارات برميل من النفط القابل للاستخراج.
مصر عقدت أول اجتماع مجلس وزاري لمنتدى غاز شرق المتوسط
وأعلن الأعضاء المؤسسون عن دخول ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط حيز النفاذ في الأول من مارس 2021. وقد أرجع وزراء الطاقة في هذه الدول هذا الإنجاز المهم للعديد من الخطوات الجادة والإنجازات المتتابعة التي تحققت منذ إطلاق المنتدى في يناير 2019، من خلال التعاون المكثف بين الأعضاء المؤسسين، والمجهودات الهائلة التي بذلتها فرق عملهم الاحترافية.
واحتفل الأعضاء المؤسسون بعقد اجتماعهم الوزاري الأول لمنتدى غاز شرق المتوسط، بعد دخول ميثاق المنتدى حيز النفاذ، كمنظمة حكومية دولية مكتملة الأركان مقرها القاهرة.
وأكد الوزراء على أهداف المنتدى كمنصة حوار منهجي حول السياسات المتعلقة بالغاز الطبيعي. كما أشاروا إلى أن المنتدى سوف يسهم في تنمية سوق غاز إقليمي مستدام، بما يتيح تعظيم الاستفادة من موارد الغاز الكامنة بمنطقة شرق المتوسط بالاحترام الكامل لحقوق أعضائه على مواردهم الطبيعية وفقاً للقانون الدولي.
وقد ناقش الاجتماع سبل المضي قدما في الأمور التنظيمية للمنتدى، بما في ذلك استمرار رئاسة مصر للمنتدى حتى نهاية عام 2021، ممثلة في وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا رئيس المنتدى، وستبدأ مدة الرئاسة الأولى طبقاً للميثاق فى يناير 2022 عندما تتولى قبرص الدولة المؤسسة الأولى فى الترتيب الأبجدي هذا الدور، كما تم بالاجتماع تعيين الأستاذ أسامة مبارز وكيل وزارة البترول لشئون المكتب الفني في مصر قائماً بأعمال الأمين العام للمنتدى.
كما ناقش الاجتماع الطلبات الرسمية المقدمة من الدول الراغبة في الانضمام إلى المنتدى. وأبدى الدول الأعضاء موافقتهم وترحيبهم بانضمام فرنسا للمنتدى بصفة عضو، وكذلك انضمام الولايات المتحدة الأمريكية بصفة مراقب.
هناك جملة من التساؤلات ؟؟؟
1- اذا المنتدى تحول الى منظمة دولية .. هل ستبقى تركيا خارج المنظمة ؟؟ ؟
2- امريكا موجودة بصفة مراقب والعالم يتحول الى الطاقة النظيفة ( الغاز ) وشرق المتوسط يحوي على غاز يقدر 122 ترليون متر مكعب .. هل ستكون الاولوية لاستخراجه من قبل الشركات الامريكية ام يسمح لشركات عالمية اخرى كالروسية ؟؟؟
3- هل يشتد الصراع بالمنطقة بين المنظمة وتركيا مستقبلا حول التنقيب والاستخراج ؟؟؟ ام سيتم وضع اتفاقيات بينهم ؟؟؟
4- وجود المنتدى هل يعجل بتحديد الحدود البحرية بين اسرائيل ولبنان ؟؟؟
5- هل تتاثر الدول المنتجة للغاز مثل روسيا وقطر وايران واستراليا وووو بنشاط دول المنتدى ؟؟؟
ووافق الأعضاء المؤسسون على عقد الاجتماع الوزاري بالقاهرة في الربع الأخير من عام 2021. يذكر أن المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، قد وصف منتدى غاز شرق المتوسط المنعقد في القاهرة، بأنه تكتل معاد لأنقرة، معتبرا تحويله إلى منظمة دولية، أمرا بعيدا عن الواقع.
المعهد العراقي للدراسات السياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى