الجزائر من الداخل

الطريق العابر للصحراء 10 الاف كلم و قرارات جديدة

رحبت الدول الأعضاء في لجنة الربط للطريق العابر للصحراء بالمدية, بالاتفاق على إنشاء “رواق اقتصادي” لتثمين مشروع هذه المنشأة الضخمة التي تمتد على مسافة 10 آلاف كلم, لفائدة اقتصاد البلدان المعنية وسكانها.

وأبرز وزراء الأشغال العمومية والتجهيز للدول الأعضاء في لجنة الربط للطريق العابر للصحراء (الجزائر ,تونس , النيجر, نيجيريا, مالي وتشاد) خلال زيارتهم لمحور الطريق السيار شمال-جنوب, الرابط بين الشفة و البرواقية, على مسافة 53 كلم, “أهمية تجسيد هذا الرواق الاقتصادي الذي سيعزز التنسيق بين هذه الدول”.

و شدد وزير التجهيز النيجيري, غادو صابو موكطار, في إطار تسريع تجسيد هذه الآلية الاقتصادية الجديدة, على “ضرورة تواصل البلدان الإفريقية فيما بينها” بغرض مواجهة التحديات الكبرى التي تنتظر القارة الأفريقية.

إقرأ أيضا: الطريق العابر للصحراء: أشغال الدورة الـ 73 للجنة الربط يومي الاثنين و الثلاثاء بالجزائر

وقال انه “من المهم و الملح إرساء تواصل فيما بين البلدان الأفريقية, سيما البلدان المعنية بالطريق العابر للصحراء, من أجل مواجهة التحديات الكبرى التي تواجه القارة”.

كما يرى الوزير النيجيري أن سكان إفريقيا “في حاجة ماسة إلى هذا الرواق”, معربا عن أمله في “الاستغلال الأمثل لهذه المنشأة, كي يكون لها تأثير حقيقي على التبادلات الاقتصادية والتجارية بين الدول المعنية”.

وأضاف السيد غادو صابو موكتار “نحن نسعى بالتعاون مع الدول الأعضاء في لجنة الربط من اجل رفع مستوى التبادلات في منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية إلى 50 بالمائة أو حتى أكثر, مقابل 3 بالمائة حاليا”.

من جهتها, أعربت وزيرة التجهيز والسكن التونسية, سارة زفراني, عن “استعداد بلدها تونس لتعزيز التبادلات الاقتصادية والتجارية والتقنية مع دول الجوار”.

وأكدت أن بلدها سيقدم مساهمته في تجسيد هذا الرواق الاقتصادي وتثمين المنشات الطرقية من اجل تطوير وتحديث شبكة الطرق التونسية المتاخمة للطريق العابر للصحراء , لتحقيق الأهداف التي حددتها حكومات البلدان المعنية”.

للإشارة, انتقل وفد من وزراء قطاع الأشغال العمومية و التجهيز المشاركين أمس الاثنين في الدورة ال73 للجنة الربط للطريق العابر للصحراء, إلى محور الطريق السيار شمال-جنوب, الشفة -البرواقية, من أجل معاينة انجازات الجزائر في مجال منشآت الطرق.

واتفق وزراء قطاع الأشغال العمومية و التجهيزات للدول الأعضاء في هذا المشروع, خلال هذه الدورة, على ضرورة تسريع عملية إنشاء رواق اقتصادي, ثمرة تثمين مشروع الطريق العابر للصحراء.

وأوضح الأمين العام للجنة الربط للطريق العابر للصحراء, محمد عيادي, خلال ندوة صحفية نشطها , أمس الاثنين , على هامش هذه الدورة, أن هذا الاتفاق يأتي اثر دراسة أنجزها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة و التنمية, أوصت بإنشاء رواق اقتصادي عبر آلية إقليمية تضمن تنسيق “فعال” بين البلدان الأعضاء من اجل تثمين الطريق العابر للصحراء.

وأضاف أن هذا التثمين ينبغي أن يمر عبر تسهيل العبور و النقل و التجارة و توفير الاستثمارات, موازاة مع تجسيد منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى