الحدث الجزائري

السياسة الوطنية الرسمية للسكن في الجزائر

شكلت السياسات العامة لقطاع السكن في الجزائر محور مناقشات خلال يوم دراسي خصص للمكتسبات التي حققها القطاع و آفاقه.
و كان هذا اللقاء الذي نظمته المدرسة الوطنية للإدارة بالشراكة مع الصندوق الوطني للسكن فرصة للتفكير في تكفل الدولة بالسكن و الوسائل الضرورية في مجال التهيئة و العمران.
و قد تطرق المشاركون من مهندسين معماريين و مختصين في علم الاجتماع و مخططين حضريين الى الأدوات القانونية المتوفرة و الطرق المنتهجة للاستجابة للحاجيات المستعجلة في مجال الطلب على السكن.
و قد تمحورت المداخلات خلال هذا اليوم الدراسي الذي نظم بالمدرسة العليا للإدارة حول التفكير في مقاربة استراتيجية في مجال السكن و العمران و التهيئة و كذا حول سياسة عامة ضمن آفاق شاملة.
كما تمحور هذا اليوم الموجه خصوصا للباحثين و الخبراء في مجال العمران و الهندسة المعمارية و التهيئة العمرانية و كذا الاطارات السامية و مهنيي قطاع السكن, حول تصور منهجي للأدوات القانونية الخاصة بتنفيذ السياسات الخاصة بالسكن و تحديات و رهانات هذا القطاع أمام أهداف التنمية المستدامة.
و بهذه المناسبة, قدم المدير العام للصندوق الوطني للسكن السيد أحمد بلعياط نظرة تاريخية حول الجهود المبذولة في الجزائر منذ الاستقلال في قطاع السكن مذكرا بأهم الهيئات و الأدوات التي تم وضعها.
كما أشار المتدخل الى مختلف أنماط تمويل السكن و الصيغ السكنية التي تم وضعها لمواجهة أزمة السكن مما يعد بمثابة مؤشر قوي لالتزام الدولة بسياسة السكن.
من جهته, تناول كل من المختص في علم الاجتماع مدني صفار زيتون و المهندسة المعمارية حجيلة حسنة الى موضوع الاستفادة من السكن و نتائجها على الصعيد الاجتماعي و العمراني.
و قد توج هذا اليوم الدراسي بالتوقيع على اتفاقية شراكة و تعاون بين المدرسة الوطنية للإدارة و الصندوق الوطني للسكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى