الجزائر من الداخل

السياحة الدينية في الجزائر

ملتقى حول السياحة الدينية في الجزائر و آثارها على التنمية الاقتصادية و الاجتماعية
سيحتضن المركز الجامعي “صالحي أحمد” للنعامة بدءا من الأربعاء المقبل ملتقى حول “السياحة الدينية في الجزائر وآثارها في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية” وذلك بالتزامن مع إحياء وعدة سيدي أحمد المجدوب لبلدية عسلة، حسبما علم اليوم الأحد لدى المنظمين.

ويشارك في هذا اللقاء المنظم على مدار يومين من قبل مخبر التراث الثقافي للجنوب الغربي التابع للمركز الجامعي بالنعامة بالتنسيق مع المجلس الإسلامي الأعلى و الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية، أساتذة و باحثون مختصون من الجزائر وتونس ومصر وفلسطين، وفق ما أوضح منسق لجنة التنظيم، ربيعي ميلود.

ويهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الأبعاد الاقتصادية والثقافية والروحية للسياحة الدينية وتجديد الرؤية حول الموروث الثقافي والروحي والأعياد الدينية ودورها كرافد للنهوض بالسياحة وإبراز آثارها في تحقيق التنمية المستدامة (منطقة الجنوب الغربي كنموذج) إضافة إلى الاطلاع على أحدث الأبحاث والتجارب لبعض الدول العربية في هذا المجال.

وقد برمجت بالمناسبة عدة مداخلات من بينها “اعتماد مكونات السياحة و التراث الثقافي و الديني كمجال لتحقيق الثروة و التنمية الاقتصادية” و “أبعاد السياحية الدينية في الجزائر كرهان مستقبلي للتنمية الاقتصادية” إضافة إلى “القصور و الزوايا والمساجد العتيقة … من الرمزية الثقافية و الروحية إلى الفعالية الاقتصادية والاجتماعية”، وكذا تقديم عرض لتجارب في إنعاش السياحة الدينية في دول عربية.

وسيتم تنظيم زيارة للمشاركين إلى بلدية عسلة تزامنا مع إحياء وعدة سيدي أحمد المجدوب المقررة بين 13 و 15 أكتوبر الجاري فضلا عن زيارة قصور عتيقة بولايتي النعامة و البيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى