ولايات ومراسلون

السلطة الرابعة بين الصحافة التقليدية والإعلام الرقمي في يوم دراسي تزامنا واحياء اليوم العالمي للصحافة

 
شكل موضوع السلطة الرابعة بين الصحافة التقليدية والإعلام الرقمي محور اليوم الدراسي الذي نظتمه السلطات المحلية بمقر ديوان مؤسسات الشباب محمد اسياخم وهذا تزامنا واحياء اليوم العالمي للصحافة.
اليوم الدراسي هذا شارك فيه عدة متدخلين في مجال الإعلام، وأساتذة من جامعيين من جامعة اكلي محند والحاج بالبويرة ومحامية من نقابة المحامين بالولاية تطرقوا فيها الى علاقة الإعلام التقليدي والجديد في سياق تمدد الإعلام الاجتماعي وشبكاته، والبحث في خطاب النهايات لفهم وتفسير علاقتهما وجغرافية التحولات التي يعيشها المشهد الإعلامي والاتصال الدولي، وما تتطلبه الحالة الإعلامية الجديدة من فهم جديد للصحافة باعتبارها ظاهرة اجتماعية متجددة والهدف منه تأطير الجدل الدائر والمتنامي في الحقل الأكاديمي والمهني حول تداخل العلاقة بين كلٍّ من ظاهرة الإعلام التقليدي والإعلام الجديد في سياق تمدُّد الإعلام الاجتماعي وشبكاته.
من جهته والي لكحل عياط عبد السلام هنئ الاسرة الاعلامية المعتمدة بالولاية ومختلف المؤسسات الإعلامية بمختلف المؤسسات العمومية نظيرا للمجهودات المبذولة من طرفهم في أداء مهامهم وضمان حق المواطن في الإعلام وتنوير الراي العام بالمستجدات المحلية، الوطنية، والدولية، متمنيا للجميع المزيد من النجاحات في مسارهم المهني..
كما قدم والي الولاية مجموعة من التكريمات، على غرار تكريم الصحفية بالتلفزيون الوطني، مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية وابنة ولاية البويرة، السيدة سيهام خليفة، إلى جانب تكريم مؤثرة محلية، من ذوي الهمم والناشطة لصالح الفئات المعوزة السيدة داودي سيليا،.
وكذا تكريم أحد أعمدة الصحافة الجزائرية “السيد احمد فتاني” مدير النشر لجريدة ليكسبريسيو وهو إبن ولاية البويرة ، نظير مساره المهني الحافل بالإنجازات خدمة للإعلام الجزائري.
البويرة-هطال ادم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى