أخباررياضة

الرياضة الفرنسية تحت التخدير الصهيوني.. يوسف عطال في مرمى ال”كريف” مرة أخرى

الرياضة الفرنسية تحت التخدير الصهيوني: يوسف عطال في مرمى ال”كريف” مرة أخرى

زكرياء حبيبي

لم يترك الإعلان عن اتفاق بين نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي العريق والدولي الجزائري يوسف عطال، اللوبي الصهيوني في فرنسا غير مُبالٍ.

وراح المجلس التمثيلي ليهود فرنسا، أي ال”كريف”، يتدخل في هذه القضية التسويقية الصيفية المتمثلة في التعاقد مع لاعب جزائري من قبل مرسيليا، الذي يأمل في لعب الأدوار القيادية في الدوري الفرنسي 1 للموسم المقبل.

وفي بيان صحفي صدر أمس الجمعة 5 يوليو، أعلن ال”كريف” الصهيوني، عبر فرعه في مرسيليا برئاسة فابيان بنديان، عن معارضته لضم اللاعب الجزائري الدولي ضمن تشكيلة الفريق الرئيسي لمدينة مرسيليا.

وتتزامن هذه المعارضة ذات الدلالات المعادية للإسلام مع خرجة رئيس بلدية مرسيليا بونوا بايان الفاضحة الذي أعرب يوم الجمعة 5 يوليو عن معارضته لضم يوسف عطال ضمن فريق مرسيليا.

وهو ما يُعتبر سلوك عنصري ومُعادٍ للإسلام، شأنه شأن تصرفات رئيس بلدية نيس كريستيان إستروسي، الذي قاد العام الفارط حملة إعلاميًة معادية لمطاردة اللاعب الجزائري الدولي من “أوجي سي نيس”.

تجدر الإشارة إلى أن الدولي الجزائري يوسف عطال، قد حكم عليه يوم 3 يناير من قبل محكمة الجنايات في نيس بالسجن لمدة 8 أشهر وغرامة قدرها 45 ألف أورو. وهو الحكم الذي أجبره على اختيار نادٍ تركي خلال الحملة التسويقية الشتوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى