الحدث الجزائري

الرئاسيات المقبلة فرصة للعمل على ترقية الممارسة السياسية

الرئاسيات المقبلة فرصة للعمل على ترقية الممارسة السياسية
اعتبرت حركة مجتمع السلم, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, على لسان رئيسها, عبد العالي حساني شريف, أن الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 7 سبتمبر المقبل تعد فرصة للعمل من أجل ترقية الممارسة السياسية ومحاربة كل الأساليب الرامية الى زرع اليأس في أوساط المجتمع.

وفي كلمة له خلال لقاء خصص للإعلان عن ترشحه لرئاسيات 7 سبتمبر, قال السيد حساني شريف ان مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقبلة تعد “واجبا ومسؤولية وطنية”, معتبرا أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تشكل فرصة لتشكيلته السياسية للعمل من أجل “ترقية الممارسة السياسية وتقديم برنامج يراعي البعد الوطني ويعمل على تكريس إصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية”.

وأضاف أن برنامجه الانتخابي سيعتمد على شعار”الانتخابات الرئاسية فرصة للتغيير والإصلاح والإقلاع” والعمل على “محاربة كل الأساليب الرامية لزرع اليأس في أوساط المجتمع”, علاوة على “حماية الجبهة الاجتماعية وتأكيد موقف الجزائر إزاء قضيتها المركزية ألا وهي القضية الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى