رأي

الخائن غورباتشوف وكذب الغرب

الخائن غورباتشوف وكذب الغرب الامبريالي؟! نجم الدليمي

.. بسبب نهج ما يسمى بالبيرويسترويكا الغارباتشوفية السيئة الصيت في شكلها ومضمونها ، تم تفكيك الاتحاد السوفيتي وتصفية منجزات الاشتراكية وفي كافة المجالات وتم اشاعة الفوضى وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والامني والعسكري…

لقد اقدم الخائن والعميل الامبريالي غورباتشوف وفريقه العلني-الخفي المرتد والخائن على بيع المانيا الديمقراطية الى الغرب الامبريالي وبالمجان ،وتم توحيد الالمانيتين بالمانيا الموحدة بدون شرط او قيد او كتابة معاهدة بين الاتحاد السوفيتي وأميركا، وتم الاتفاق شفويا، على ان لا يتوسع الناتو شرقا….،واكد بيكر وزير الخارجية الأمريكي لا بد من توثيق ذلك،اجابة غورباتشوف وشيفيرنادزة وزير الخارجية السوفيتي، لا داعي لذلك،توجد لدينا ثقة بكم…..،علماً ان شفيرنادزة حصل على مكافئة مالية ( رشوة) نحو 300 الف مارك الماني، علماً ان غورباتشوف وشيفيرنادزة، ماسونين بامتياز وعملاء النفوذ……،؟؟؟؟

وبسبب العمالة لغاربوشوف وفريقه العلني-الخفي المرتد والخائن تم ضم دول اوربا الشرقية الى حلف الناتو واصبحت وارسو اشبه بمركز الناتو ضد روسيا الاتحادية وبيلاروسبا….. ولم يكتفي الناتو بضم دول اوربا الشرقية، بل توجهوا الى جمهوريات الاتحاد السوفيتي، ويجري العمل على ضم جورجيا واوكرانيا…. الى حلف الناتو اليوم، وكما يعمل الغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين ومنهم بولونيا اوكرانيا وجمهوريات البلطيق وغالبية دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بالعمل على تقويض النظام الوطني والشرعي في بيلاروسيا لان عميلهم لم يحصل الا على 10 بالمئة من الاصوات وتم الاعتراف به، في حين الاكسندر لوكيشينكا قد حصل على 80 بالمئة من الاصوات ولم يتم الاعتراف به ومع ذلك يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان…..؟،؟؟؟؟؟؟،؟؟؟؟،،،،،؟ .

ان ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين هي سمة ملازمة للنظام الامبريالي العالمي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين، فهم يسعون إلى تقويض الانظمة الرافضة للنهج الاميركي وحلفائها سواء بشكل (( ديمقراطي)) او بانقلاب عسكري، او تدخل عسكري وتحت شعارات وهمية وكاذبة ومنها الديمقراطية وحقوق الإنسان….، واليوم يواجه الشعب البيلاروسي والرئيس الاكسندر لوكيشينكا هذا المخطط الهدام والتخريبي والاجرامي والمتوحش الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية وعبر الانظمة الرجعية الموالية لها وهي بولونيا اوكرانيا وجمهوريات البلطيق…..، على روسيا الاتحادية ان تدرك حقيقة الخطر الذي يواجه الشعب البيلاروسي وان يكون لها موقف واضح وان لا تتكرر تجربة الانقلاب الفاشي الاسود عام 2014 في اوكرانيا. ان الغالبية العظمى من الشعب البيلاروسي والجيش والقوات الخاصة والداخلية والطبقة العاملة وحلفائها… مع الرئيس المنتخب شرعياً الاكسندر لوكيشينكا، بوحدة الشعب البيلاروسي سوف تتحطم جميع المؤامرات الخارجية وسوف تفشل وتهزم ما يسمى بالمعارضة البيلاروسية التي تشكل قيادتها الطابور الخامس وعملاء النفوذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى