الحدث الجزائري

التجمع الوطني الديمقراطي يثمن إجراءات العفو والتهدئة التي أقرها رئيس الجمهورية

– ثمن الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني اليوم السبت بميلة إجراءات العفو و التهدئة التي أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بمناسبة الذكرى الستين لعيد الاستقلال.

وقال نفس المسؤول الحزبي خلال إشرافه بدار الثقافة مبارك الميلي على أشغال المجلس الولائي الموسع لهذه التشكيلة السياسية بحضور أعضاء المكتب الوطني و إطارات الحزب من مختلف ولايات الوطن بأن الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية في هذا الخصوص “تندرج ضمن جهود لم الشمل وتعزيز الجبهة الداخلية وإيجاد مناخ ملائم لتدعيم وحدة الوطن والحفاظ على استقرار البلاد”.

ودعا في هذا السياق الطبقة السياسية والنخب والمجتمع المدني إلى “الانخراط ضمن هذا المسعى لإقصاء كل من يعمل ضد الجزائر من الداخل والخارج و النهوض بمختلف جوانب التنمية الاقتصادية”.

وفي تطرقه لإحياء الذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية، دعا السيد زيتوني إلى تثمين المكاسب عبر مختلف مراحل منذ الاستقلال مبرزا اهمية تعزيز الصلة بين الشعب ومؤسسات الدولة.

من جانب آخر، أكد الطيب زيتوني بأن حزب التجمع الوطني الديمقراطي “يبنى بالتركيز و الاعتماد أساسا على مناضليه و لا يغير مبادئه وقيمه التي تصب في خدمة مصالح البلاد في إطار التواصل والاستقرار”.

وحث بالمناسبة منتخبي حزبه في مختلف المستويات على “التحلي بنكران الذات والعمل لأجل خدمة مصلحة المواطن و كسب ثقته لمواجهة التحديات والاستعداد للمواعيد المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى