مجتمع

الاستعراض الجنسى

 
نشات نصر سلامه
انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى  فيديوهات وتعليقات عن بعض حالات الاستعراض الجنسى لبعض الرجال تحت مسمى التحرش يالنساء ,
الاستعراض الجنسى هى ظاهرة نفسية موجودة بكل دول العالم بدون استثناء وان كانت تزيد او تنقص فى بعض البلاد كما انها ظاهرة نفسية تكون لدى الجنسين وان كانت مظاهرها مختلفة لدى كل جنس عن الاخر كما ان معظم الناس لديهم نسبة من هذه الحالة النفسية من ان لاخر ولكنها تختلف من فرد لاخر فالرقص مثلا يعتبر نوع من الاستعراض الجنسى سواء قام به الرجال او النساء وارتداء الملابس الضيقة او المكشوفة يعتبر احدى درجات الاستعراض الجنسى .فلا تنجح الراقصة المحترفة دون ان يكون لديها هذا الميل النفسى وعندما تزيد هذه الحالة النفسية لدى البعض تاخذ اعراض اخرى مثل قيام الرجل بالظهور امام احدى النساء بلباسه الداخلى او ممارسه العادة السرية امامها اما المراة فهى مثلا تقوم بتغير ملابسها امام احد الرجال او تتعرى امامة .
وقد لوحظ ان اصحاب حالات الاستعراض الجنسى المتزايد لا يشكلون خطرا عدوانيا على من حولهم من ناحية عدم التعدى او لمس الطرف الاخر او محاولة اغتصابة انما يكون اهتمامهم فقط بالاستعراض وقد قامت بعض دول العالم بانشاء شواطئ خاصة للعراة وهى تعج ليس بالعشرات او المئات بل احيانا بالاف وممنوع الجلوس فيها باى ملابس ومحاطة بسور خفيف ودخولها مجانى ويجاورها شواطئ اخرى لمن يرتدون ملابس البحر العادية وايضا ممنوع تماما التعرى بها , اى قام المجتمع بعمل تنظيم سلوكى للافراد وترك لكل فرد الاختيار بحرية اين يحب ان يجلس وفى اى حالة .
وقد اثبت بعض علماء النفس ان صاحب او صاحبة حالة الاستعراض الجنسى النشط يكون ذكيا ونشيطا ولديه حالة وسواس قهرى .وان هذه الحالة موجودة فى كل المستويات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والعلمية فهى ليست قاصرة على مستوى ما معين .
وحتى الدول التى لديها شواطئ للعراه يمنع فيها القانون اى حالة تعرى خارج هذه الاماكن المحددة .
ومعظم نساء التعرى فى بارات الشرق والغرب هن من اصحاب ميول الاستعراض الجنسى وكذلك الموديلات .والراقصات .
وقد تتطور الحالة لدى البعض فيمشى او تمشى عارية تماما فى شوارع المدينة او القرية هنا يحدث للشخص المصاب حالة نفسية تجعله ينفصل تماما عن الواقع ويعيش فى واقع من خياله فقط وهذه الحالات يتم علاجها دوائيا ونفسيا تحت اشراف متخصص نفسى .
ويرى عالم النفس النمسوى سيجموند فرويد ان اصحاب حالات الاستعراض الجنسى المتقدمة تكون نتيجة لوجود طاقة جنسية زائدة لم يتم تصريفها او لا توجد ثقه لدى الشخص فى نفسة لممارسة علاقة جنسية طبيعية كاملة
 
.نشات نصر سلامه
كاتب وباحث علم الاجتماع وخبير علم الاجرام ومهندس استشارى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى