إقتصادالحدث الجزائري

الاجتماع التاسع لمجلس الوزراء المكلفين بالتجارة في منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية

تم خلال الاجتماع التاسع لمجلس الوزراء المكلفين بالتجارة في منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية, المنعقد اليوم الإثنين بأكرا (غانا)، قبول العرض الجزائري المتعلق بالجداول المؤقتة للامتيازات التعريفية, حسبما افاد به بيان لوزارة التجارة و ترقية الصادرات.

و اوضح البيان انه تم قبول 29 عرض فقط من أصل 46 عرض مودع لدى أمانة منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية للتأكد من توافقها مع الإجراءات والطرق المتفق عليها.

وتشكل هذه الوثيقة, حسب بيان الوزارة, “أداة أساسية للبدء الفعلي في المبادلات التجارية البينية الإفريقية وذلك باحتساب تفكيك جمركي تدريجي لمدة 5 سنوات بالنسبة لـ 90 بالمائة من التعريفة الجمركية و لمدة 10 سنوات بالنسبة لـ 7 بالمائة من التعريفة الجمركية، تشكل منتجات تتطلب فترة تأقلم أطول”.

أما نسبة ال 3 بالمائة المتبقية من التعريفة الجمركية فتبقى “غير معنية بالتفكيك الجمركي و تعرف أساسا بمنتوجات جد حساسة، يتم تحديدها من طرف كل بلد”, حسب الوزارة.

جدير بالذكر أن وزير التجارة وترقية الصادرات, كمال رزيق, يشارك حضوريا, اليوم و غدا, في أشغال هذا الاجتماع الوزاري الذي خصص لدراسة واعتماد التوصيات و القرارات المنبثقة عن الاجتماع الحادي العاشر(11) للجنة كبار المسؤولين المكلفين بالتجارة لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية, المنعقد خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 23 يوليو الجاري, والمرتبطة أساسا بتجارة السلع و الخدمات والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية وكذا سياسة المنافسة.

وسيتم خلال هذا اللقاء دراسة تقارير لجنة فض المنازعات و لجنة المدراء العامين للجمارك و إصدار القرارات اللازمة حولها”, كما سيقوم المجلس الوزاري أيضا بإعطاء التوجيهات السياسية اللازمة للمفاوضين بغرض الانتهاء من المسائل العالقة من قواعد منشأ المنطقة و البدء بالمبادلات التجارية في إطار هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى