أحوال عربيةأخبارأخبار العالم

استفزاز و عجرفة أمريكية خطيرة تستهدف العرب المسلمين

اقدم نائب رئيس الولايات المتحدة السابق على استفزاز قد يكون الاشد خطورة بحق العرب والمسلمين ، و رغم ان هذا الاستفزاز ليس مفاجئا إلا أنه دليل على أن كبار مسؤولي الولايات المتحدة الأمريكية ، يخدمون الصهيونية العالمية اكبر بكثير من الشعب الأمريكي، ويمارسون السياسة فقط لخدمة الصهيونية دون اي اعتبار لمصالح دولة أمريكا العليا
فقد ظهر نائب رئيس امريكا السابق مايك بنس في صور مع جنود صهاينة ، في موقع بالجبهة تجاه جنوب لبنان ، زار نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس وحدة تابعة للجيش الإسرائيلي على الحدود الشمالية، ووقع على قذائف مدفعية ستطلق على لبنان.
وأوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، يوم الجمعة، أن بنس زار مجموعة جنود على حدود إسرائيل مع لبنان، خلال زيارته إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة أن نائب الرئيس الأميركي السابق تبادل أطراف الحديث مع الجنود ووقّع على قذائف مدفعية إسرائيلية.

كتب بنس على حسابه بمنصبة إكس: “سافرت إلى القيادة الشمالية لإسرائيل اليوم للقاء القادة العسكريين والانضمام إلى جيش الدفاع الإسرائيلي (…) جنود متمركزون بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع لبنان. منذ السابع من أكتوبر، ترك هؤلاء الإسرائيليون الشجعان، والعديد منهم مواطنون أميركيون أيضًا، للوقوف بقوة من أجل إسرائيل. بارك الله فيهم جميعا”.

ويتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفاً متقطعا منذ 8 أكتوبر الماضي، ما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى على طرفي الحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى