المغرب الكبيرفي الواجهة

ارفع يديك القذرتين عن إسبانيا.. لافتة إشهارية جديدة تستهدف محمد السادس

زكرياء حبيبي

تم تعليق صورة جديدة على إحدى أكبر المحطات في  مدينة مدريد داعية “أمير المؤمنين” لنظام المخزن محمد السادس إلى “إبعاد يديه القذرتين” عن إسبانيا، وكل هذا، قبل أيام قليلة من الانتخابات الأوروبية المقرر إجراؤها في 9 يونيو.

ومن الواضح أن نظام المخزن مرتبك ويخشى فوز اليمين الإسباني أو اليمين المتطرف في هذه الانتخابات، وهو ما يعني إضعاف بيدقهم بيدرو سانشيز، الذي يزداد ضعفا في أعقاب فضيحة بيغاسوس وفضائح زوجته بيغونيا غوميز.

ويأتي نعليق هذه اللافتة الإشهارية بعد أسبوع من تقديم الحزب الشعبي (يمين إسباني) الأسبوع الفارط، خلال الجلسة العامة للكونغرس، مقترحا سيتم من خلاله دعوة المجلس مرة أخرى لاتخاذ قرار بشأن موقف الحكومة بشأن الصحراء الغربية، وحثها على العودة إلى موقف الحياد التاريخي لإسبانيا.

ويتكون النص الذي قدمه الحزب الشعبي من ثماني نقاط تم التصويت عليها بشكل منفصل وليس ككل في محاولة لجذب أكبر قدر ممكن من الدعم بين النواب، وقد تسببت مراجعة الموقف بشأن الصحراء الغربية بالفعل في عدة هزائم للحزب الاشتراكي في الكونغرس. 

وبشكل ملموس، يريد الحزب الشعبي من الكونغرس أن يشجع “استعادة موقف إسبانيا التاريخي المتمثل في الحياد النشط فيما يتعلق بنزاع الصحراء الغربية، وبالتالي رفض وإلغاء الموقف الأحادي الجانب الذي اعتمده رئيس الحكومة الإسبانية في مارس 2022”.

وكان الحزب الشعبي قد أشار إلى رسالة سانشيز إلى الملك محمد السادس، والتي أكد فيها أن خطة الحكم الذاتي هي “الأساس الأكثر جدية ومصداقية وواقعية” لحل النزاع، ويذكر في المذكرة التوضيحية أن تغيير الموقف “لم يؤخذ في الاعتبار لا من قبل مجلس الوزراء ولا من قبل مجلس النواب”.

جدير بالذكر أن هذه الصورة الجديدة المعلقة تأتي بعد عام تقريبا من تلك التي رُفعت في مدريد كذلك، والتي أظهرت محمد السادس، في وضع مخل بالحياء معية رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، وأين تم أيضا إدراج رمز المثليين عللى لباس ملك المخزن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى