إقتصادفي الواجهة

اخفاء اموال الاغنياء الفاسدين

 
جمشيد ابراهيم
لا توجد حتى ي الانجليزية و هي ملكة اللغات العالمية و اغناها بمفرداتها كلمة خاصة تصف عملية اخفاء ثروات الاغنياء الفاسدين – هناك اليوم محاميون او جهات قانونية مختصة تساعد هؤلاء على اخفاء الثروات المالية – لدي هذه الجهات المختصة بالقانون زبائن اغنياء من الدرجة الاولى همهم الوحيد هو الحماية من قانون الضراب و اخفاء اسمائهم
اخفاء الثروة لاسباب غير شرعية مثل التخلص من الضرائب و غسل الاموال و اموال الحكومات الفاسدة التي تخاف من ان مواطنيها تكتشف كمية الاموال التي سرقتها من شعبها و هنك سوق خاص باخفاء اموال الفاسدين
و لكن في بلد كالبرازيل الذي له تاريخ طويل باخفاء اموال الفاسدين و المجرمين و التستر عليهاهناك كلمة تصف هذه الاموال المسروقة وهي (لارانخا laranja) – كلمة لارانخا هي فارسية كوردية الاصل (نارنج) اي البرتقال – دخلت الكلمة الاسبانية عندما كانت اسبانيا تحت الاحتلال الاسلامي على شكل (نارنخا) و تحولت في البرتغالية الى (لارانخا) و في الانجليزية الى (orange) و الطريف بالذكر ان اللغات الشرقية تسمى هذه الفاكهة برتقال و هي ليست الا تغير اسم برتغال الى برتقال لان دولة البرتغال كانت تتاجر بهذه الفاكهة الايرانية الاصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى