أخبارثقافةولايات ومراسلون

اختتام الأيام الوطنية للشعر الشعبي النسوي بسطيف

في جو و مفعم بالبهجة و السرور وسط حضور جماهيري غفيرأختتمت مساء أمس السبت فعاليات الأيام الوطنية للشعر الشعبي النسوي بدار الثقافة هواري بومدين بمدينة سطيف  التي أقيمت هذه السنة بتاريح 16 ماي تحت شعار / تراث و ابداع /” بمشاركة شاعرات بلباس تقليدي أنيق من عديد الولايات وسط جمهور غفير  ، أغلبه من النساء اللواتي غصّت بهنّ الخيمة التي تم نصبها ببهو دار الثقافة في جلسة تقليدية حميمية بقراءات شعرية من التراث الشعبي النسوي الذي يميّز عديد مناطق الوطن، على غرار سطيف وسيدي بلعباس والجزائر العاصمة وسوق أهراس وتلمسان ،بحفل فني تراثي سطايفي  يبرز خصوصيات المنطقة التراثية.

التطاهرة هاته مكنت الجمهور من الاطلاع على عادات و تقاليد عديد مناطق الوطن و التعرف على تراثها المتميزكابارز اللباس التفليدي لكل منطقة و كذا تثمين التراث اللامادي

كما عربت الكثير من الشاعرات على أهمية تشجيع مثل هذه المبادرات و ترسيمها و جعلها قارة عبر جميع ولايات الوطن ، من جهتها صرحت رئيسة الجمعية الثقافية / قاردينا  / السيدة راضية عجيمي خلال اشرافها على حفل الختام بأن التظاهرة كانت فرصة لإبراز الموروث الثقافي اللامادي لمنطقة سطيف و بعض ولايات الوطن من خلال الشعر الشعبي النسوي مشيرة إلى أهمية هذا الموروث الشعبي الذي تناقلته الحرائر الجزائرية ،والذي يحمل في طياته حكم و تجارب حياتية تعكس واقع المرأة الجزائرية في المجتمع في إبراز الهوية الثقافية الوطنية .

مجاهد العمري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى