مجتمع

أوراق نقدية مزورة في سوق المواشي

أفرادها خططوا لإغراق سوق الماشية بأوراق نقدية مزورة تزامنا مع عيد الأضحى شرطة سيدي بلعباس تفكك شبكة إجرامية مختصة في التزوير .

 
تمكنت قوات الشرطة بأمن دائرة سفيزف من تفكيك جمعية أشرار تورطت في قضية الإعداد لإرتكاب جناية تزوير أوراق نقدية ذات سعر قانوني في الإقليم الوطني وطرحها للتداول مع حيازة تجهيزات وأدوات معدة لتزوير أوراق نقدية بالعملة الوطنية . العملية جاءت بناءا على معلومات مؤكدة تفيد بوجود شخص يحوز بمسكنه على مبلغ مالي مزور يتشكل من أوراق نقدية من فئة 2000 و 1000دج بالعملة الوطنية وأنه بصدد طرحه للتداول بمدينة سفيزف بمعية شركائه.
بناءا على هذه المعطيات وتنفيذا للإذن بالتفتيش الصادر عن السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة سفيزف ، تم توقيف وتفتيش مسكنه التي أسفرت عن ضبط وحجز داخل المستودع عدة معدات تستعمل في تزوير الأوراق النقدية على غرار آلات طبع وعلب غراء وأدوات قطع أنابيب بها مادة سائلة مختلفة الألوان ومكواة لتجفيف الأوراق النقدية من الغراء .
كما مكنت العملية أفراد الشرطة من توقيف شخصين في حالة تلبس مع صاحب المسكن يقومون بعملية التزوير وإستنساخ الأوراق النقدية المزورة بالعملة الوطنية من فئة 2000 دج ، حيث قامو بإستنساخ 102 ورقة نقدية مزورة بقية 204000 دج وكانوا بصدد تسويقها بمدينتي سفيزف وسيدي بلعباس ضف إلى قصاصات أخرى مقدرة بـ 533 نموذج من ورق أبيض مهيأ ومحضر بنفس حجم ومقاييس الورقة النقدية الصحيحة من فئة 2000 دج وهذا لغرض إستنساخه على شكل أوراق نقدية مزورة أي ما يعادل مبلغ يقدر بـ 106 ملايين سنتيم و 6 آلاف دينار جزائري في حالة الإستنساخ ، حيث تبين من خلال التحقيق أن افراد الشبكة كانوا يحاولون طرح في السوق مبلغ مالي قدره 130 مليون سنتيم مزورة بمدينة سفيزف وضواحيها .
إلا أن تدخل أفراد الشرطة في الوقت المناسب وضبط المبلغ المالي المزور المذكور مكنت من إجهاض العملية ومنعت المجرمين بطرح كل هذا المبلغ المالي بعد عملية حسابية قدر بـ 1270000 دج .
أفراد هذه الشبكة خططوا لإغراق السوق بالأوراق النقدية المزورة تزامنا مع إقتراب حلول عيد الأضحى المبارك أين سهل عليهم ترويج الأوراق النقدية المزورة قبل أن يتمكن أفراد الشرطة من توقيفهم .
بوتنزال بسمة الأمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى