أخبارالحدث الجزائري

أهمية كبيرة للقانون الأساسي للتربية الوطنية

أهمية كبيرة للقانون الأساسي للتربية الوطنية الذي ما زال في مرحلة الإثراء

أكد وزير التربية الوطنية, السيد عبد الحكيم بلعابد, أن القانون الأساسي لقطاع التربية الوطنية, ما زال قيد الإثراء وسيأتي لا محالة ب”مكتسبات كثيرة” تكون في مستوى تطلعات منتسبي القطاع.

وأوضح السيد بلعابد في جلسة للرد على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني, أن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, “يولي أهمية كبيرة للقانون الأساسي للتربية الوطنية الذي ما زال في مرحلة الإثراء”, لافتا إلى أن هذا القانون الذي “سيأتي بمكاسب كثيرة بعد إثرائه, سيكون في مستوى ما ينتظره جميع مستخدمي القطاع”.

وكان رئيس الجمهورية قد أمر شهر فبراير الفارط بإرجاء العرض حول القانون الأساسي والنظام التعويضي للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية وتعميق الدراسة بهدف تحسين مضمونه أكثر مما هو مقترح, مع الأخذ بعين الاعتبار أن المعلم مربي قبل أن يكون موظفا.

كما أمر رئيس الجمهورية بتحديد الأولويات وفق نظرة حديثة تجعل التكوين النوعي للأجيال القادمة في صلب الاهتمام, موجها بدراسة المزيد من العروض والمقترحات التي تخدم قطاع التربية, بعيدا عن كل أشكال الحسابات الخارجة عن المجال التربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى