أخبارإقتصادالحدث الجزائري

أهداف و مخطط عمل الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية و الغازية

تسعى الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية، التي تعتبر فرعا من فروع مجمع سونلغاز، إلى تحقيق نسبة 15 % من رقم أعمالها على المستوى الدولي بحلول سنة 2026، حسبما أكده الرئيس المدير العام للشركة، يوسف دفداف.

وأوضح السيد دفداف في حوار مع المجلة المتخصصة “انجازات” (Indjazat) بقوله “لدينا هدف طموح بخصوص السوق الدولية يتمثل في تعزيز صادراتنا. لقد أغلقنا سنة 2022 بنسبة 2 في المائة من رقم أعمالنا المحقق على المستوى الدولي. ونعتزم رفع هذه الحصة بنقطة من النسبة المئوية خلال هذه السنة قبل بلوغ 15 % بحلول 2025-2026”.

و أكد المتحدث إن الشركة تدرس حاليا الكثير من الطلبات الواردة من أمريكا اللاتينية وآسيا وافريقيا، مشيرا في هذا الشأن إلى وجود بعض المشاريع التي ستساهم في ارتفاع صادرات الشركة، لاسيما تلك المتعلقة بتصنيع العدادات، علاوة على مشروع صيانة قطع الغيار و تصنيعها.

واستطرد يقول إنه “اضافة إلى الصادرات، نملك برنامجا خاصا بخفض الواردات في مجال الخدمات، من بينها الاصلاح والصيانة اللذين سيتم التكفل بهما على مستوى إحدى وحداتنا”.

و تضم اليوم الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية، التي انشئت في مايو 2022 بعد عملية ادماج من خلال الانصهار في إطار هيكلة مجمع سونلغاز، ثلاث شركات سابقة للمجمع: شركة “رويبة إنارة” المتخصصة في تصنيع عتاد الانارة العمومية ونقل الكهرباء والهياكل المعدنية، و المؤسسة الوطنية لأجهزة القياس والمراقبة (AMC)، وهي وحدة لتصنيع عدادات الكهرباء والغاز، وكذا العدادات الخاصة بتوزيع الوقود، و كذا مؤسسة صيانة التجهيزات الصناعية. وقد باشرت الشركة مؤخرا نشاط تصنيع قطع الغيار.

و بخصوص النتائج المالية, حققت الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية رقم اعمال يقدر ب17 مليار دج في نهاية سنة 2022, حسب الرئيس المدير العام لذات الشركة, مشيرا الى أن الهدف المحدد لهذه السنة يتمثل في “تحقيق زيادة بنسبة 26% في رقم الأعمال, وهذا بفضل دخول المسبكة التابعة لوحدة الصيانة وتصنيع قطع الغيار حيز الخدمة”.

و فيما يتعلق بتصنيع العدادات الذكية, أوضح السيد دفداف أنه قد تم تصنيعها بالفعل في موقعين نموذجيين, مشيرا إلى أن الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية تنتظر حاليا موافقة الزبون النهائي الذي هو سونلغاز-توزيع (الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز سابقا) للشروع في تصنيع هذا النوع من العدادات بكميات اكبر.

و في رده على سؤال حول نسبة ادماج منتوجات الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية, أكد ذات المسؤول أن هذه النسبة تختلف حسب المنتوجات. وبشكل عام, فإنها تقدر بنحو 90 % على مستوى “رويبة إنارة”, و ب55 % على مستوى مؤسسة “AMC”, و تتراوح بين 50 الى 60 % بالنسبة لتصنيع قطع الغيار.

وأضاف المسؤول بالقول :”اننا نصبو الى جعل منتوجاتنا جزائرية الصنع بشكل كامل على المدى القصير جدا, أي في ظرف خمس سنوات, و تحقيق نسبة ادماج تفوق 85 %”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى