رياضة

أنطونيو فيليكس دا كوستا يحقق الفوز الثالث على التوالي

ثلاث انتصارات متتالية: السائق أنطونيو فيليكس دا كوستا يحقق الفوز الثالث على التوالي بعد انتصاره في سباق بورتلاند المزدوج

أحرز السائق أنطونيو فيليكس دا كوستا فوزاً مزدوجاً مذهلاً لفريق تاغ هوير بورشه في بورتلاند، محققاً بذلك فوزه الثالث على التوالي ومعادلاً رقمه القياسي لعام 2019 لأطول سلسلة انتصارات في تاريخ الفورمولا إي.
فشل نيك كاسيدي، متصدر البطولة الحالي، بتسجيل النقاط للسباق الثاني على التوالي، ما سمح لميتش إيفانز وباسكال فيرلاين بالتعادل في المركز الثاني ضمن ترتيب البطولة، وقدم فرصة لمواجهة شديدة في السباق الأخير المزدوج في لندن يومي 20 و21 يوليو.
احتفل روبن فرينز بسباقه رقم 100 في الفورمولا إي بصعوده منصة التتويج مرتين متتاليتين، بينما تغلب باسكال فيرلاين على الانتكاسات المبكرة ليحتل المركز الرابع، ويبقي آماله في البطولة.
شهد سباق هانكوك بورتلاند إي بري حضوراً بارزاً، وفي مقدمته الممثل سونغ كانغ، والمؤثرة إميليا هارتفورد، وبطلة سلسلة W ثلاث مرات جيمي تشادويك، التي قدمت أداءً مبهراً في سيارة الجيل الثالث GEN3 Formula E وأخذت مايكل أندريتي في لفة مميزة.

الولايات المتحدة الأمريكية، بورتلاند، أوريغون، الاثنين 1 يوليو، 2024: خلال عطلة الأسبوع الحافلة بالسباقات، حقق أنطونيو فيليكس دا كوستا فوزاً مزدوجاً مذهلاً لفريق تاغ هوير بورشه في بورتلاند، مسجلاً فوزه الثالث على التوالي وسط أعداد كبيرة من المشجعين المتحمسين خلال سباق هانكوك بورتلاند إي بري.

جاء هذا الانتصار وسط الأحداث الدرامية على الحلبة، ما أكد مرة أخرى على الإدارة البارعة للسائق دا كوستا وفريق تاغ هوير بورشه في هذا السباق. وبفضل الفوز الثالث على التوالي، تمكن دا كوستا من معادلة رقمه القياسي المسجل في 2019 بأطول سلسلة انتصارات في تاريخ الفورمولا إي.

يمكن القول إن الجولة 14 من بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي شهدت واحدة من أكثر اللحظات المميزة في البطولة حتى الآن. وكان نيك كاسيدي، متصدر الترتيب الحالي لبطولة العالم من فريق جاكوار تي سي إس ريسينج، قد تعرض لخسارة قاسية مرة أخرى بعد فشله في تسجيل النقاط للسباق الثاني على التوالي. ونتيجة لذلك، يتنافس ميتش إيفانز وباسكال فيرلاين الآن في المركز الثاني، وهذا ما يمهد الطريق لمواجهة شديدة في السباق الأخير الذي سيقام في لندن.

وانضم أيضاً إلى دا كوستا على منصة التتويج للمرة الثانية في نهاية هذا الأسبوع، السائق روبن فرينز، الذي احتفل بسباقه رقم 100 في الفورمولا إي، حيث تمكن من صعود منصة التتويج مرتين متتاليتين مع فريق إنفيجن ريسينج. وحصل ميتش إيفانز، من فريق جاكوار تي سي إس ريسينج على المركز الثالث على منصة التتويج. كان السباق مليئاً بالأحداث المؤثرة، ومن ضمنها خسارة باسكال فيرلاين للجناح الأمامي في وقت مبكر. ورغم هذه الانتكاسة، احتل فيرلاين المركز الرابع، ليحافظ على آماله في البطولة.

وكان السباق أقل حظاً بالنسبة لفريقي نيوم ماكلارين وماهيندرا ريسينج، حيث شهد كلا الفريقين سلسلة من الانسحابات بسبب الأخطاء والثقوب والاصطدامات على مسار السباق.

حصل جان إيريك فيرن، الذي بدأ من المركز الأول على خط الانطلاق، على المركز الخامس لصالح فريق دي إس بينسكي. وحقق نيكو مولر من فريق إيه بي تي كوبرا المركز السادس، ليمنح فريقه نقاطاً ذات قيمة كبيرة.

احتل نورمان ناتو المركز السابع مع فريق أندريتي، يليه ماكسيميليان غونتر سائق فريق مازيراتي إم إس جي ريسينج في المركز الثامن. وتمكن سيباستيان بويمي، رغم تعرضه لجزاء، من احتلال المركز التاسع مع فريق إنفيجن ريسينج، متفوقاً على بطل العالم جيك دينيس، من فريق أندريتي فورمولا إي، الذي اختتم المراكز العشرة الأولى.

ومع توجه البطولة إلى لندن، أصبح الصراع على المركز الأول أكثر حدة من أي وقت مضى، لتضمن للمشجعين نهاية مثيرة للموسم. وسيقام سباق هانكوك لندن إي بري، الذي يتضمن سباقاً مزدوجاً وسيكون الأخير ضمن البطولة خلال يومي 20 و21 يوليو.

للاطلاع على الترتيب الكامل للسائقين والفرق والصانعين، انقر هنا.

وفي تعليق له، قال أنطونيو فيليكس دا كوستا، رقم 13، من فريق تاغ هوير بورشه فورمولا إي: “هذا جنون. أنا سعيد، أنا متأثر، أنا غاضب، أنا كل شيء. أنا سعيد لأنني حققت هذا الإنجاز الآن – أعلم أنه لن يبقى إلى الأبد. لقد قمت بذلك من قبل، والآن تمكنت من تكراره مرة أخرى، لذلك سأحاول الاستمرار في فعل الأشياء بشكل صحيح. سأستمتع بهذه اللحظة. يعيش الكثير من الناس في هذا العالم بشعار عدم الاستسلام أبداً، لكنني أعتقد أننا سنذهب إلى مرحلة جديدة تماماً من هذا الشعار إذا تمكنت من تحقيق المهمة!”.

وقال روبن فرينز، رقم 4، من فريق إنفيجن ريسينج: “شهد اليوم عودتنا من جديد بالتأكيد. لقد كانت المواجهة صعبة، ويمكن القول إن الفريق قام بعمل كبير. لقد كنا متأهبين بشكل جيد لهذا السباق، وقمنا بتحقيق المهمة، لذلك أنا سعيد حقاً بالمركز الثاني. ولسوء الحظ، فقد أهدرنا الفوز – لقد كان أقرب من الأمس، ولكن مع صعود منصة التتويج مرتين، فأنا راضِ بذلك. لقد كان هذا الموسم صعباً، وأردت العودة من جديد، وكنت أعلم أنني أستطيع القيام بذلك وأعلم أن الفريق يمكنه القيام بذلك، وهذا ما حدث”.

وقال ميتش إيفانز، رقم 9، فريق جاكوار تي سي إس ريسينج: “كان هذا السباق جيداً بعد ما حدث بالأمس، أجد صعوبة في تجاوز ذلك، وما أزال أعتقد أنه كان قراراً غريباً. لقد كان من الصعب أن أتقبل الأمر، لذلك من الجيد العودة والحصول على شيء ما اليوم. لم نقم بتحسين النتيجة في السباق التأهيلي من ناحيتي، ولم يكن موقع الانطلاق مثالياً في السباق الثاني، ولكنه كان سباقاً صعباً حقاً. لكي أتمكن من الوصول إلى المقدمة، كان عليّ مرة أخرى أن أقوم بالهجوم في وقت متأخر جداً فقط بسبب الطريقة التي كان يسير بها السباق، وكان عليّ أن أستهلك الكثير من الطاقة لتحقيق تلك التجاوزات. لقد كنت هدفاً سهلاً، ولكن السباق منحني نقاطاً جيدة في النهاية. من الواضح أنني كنت أود الفوز، لكن بعد خروج سيارة الأمان تسارعت الأمور حقاً، وكان المركز الثالث هو أفضل ما يمكننا القيام به.

“من الواضح أنه أمر مؤسف ما حدث لنيك [دي فريس] لكنني أحضر في عطلة الأسبوع فقط لأقوم بما عليّ فعله ولأرى ما يحدث بعد ذلك. سنذهب إلى لندن ونحن على مقربة من باسكال [فيرلاين] وستكون الأمور متوترة بيننا. يجب أن يكون أنطونيو [فيليكس دا كوستا] قريباً أيضاً، لقد فاز بكل سباق – على الأقل يبدو الأمر كذلك – في نصف الموسم الماضي، ستكون معركة كبيرة بيننا وبين بورشه، بالتأكيد.

سباق هانكوك بورتلاند إي بري 2024 بحضور النجوم

عاد سونغ كانغ، الممثل الشهير وعاشق السيارات الذي اشتهر بدوره في سلسلة ” فاست أند فيوريوس” إلى حلبة سباق بورتلاند الدولية للمشاركة في الجولة 14 من عطلة الأسبوع التي شهدت سباقاً مزدوجاً. كان كانغ سعيداً بلقاء السائق لوكاس دي غراس في مرآب فريق إيه بي تي، ما أعاد إحياء صداقتهما الحميمة منذ سباق طوكيو إي بري هذا العام. ولمزيد من التشويق، أعاد كانغ أيضاً التواصل مع صديقته والمؤثرة، إميليا هارتفورد، التي جلبت طاقتها النابضة بالحياة إلى سباق بورتلاند، تماماً كما فعلت في طوكيو في وقت سابق من الموسم.

ومن جانب آخر، كان حضور جيمي تشادويك، بطلة سلسلة W ثلاث مرات وسائقة أندريتي جلوبال إندي نكست، ملحوظاً، حيث دعمت زملائها سائقي فريق أندريتي جلوبال، وعملت محللة القيادة لفريق البث. وقدمت تشادويك أداءً مثيراً، حيث قادت سيارة فورمولا إي الجيل الثالث GEN3 Formula E لأول مرة ووصلت سرعتها إلى أكثر من 150 كم/ساعة. كما أذهلت مايكل أندريتي، أسطورة عالم السباقات ومالك فريق أندريتي جلوبال بجولة رائعة في سيارة بورشه تايكان.

بالإضافة إلى ذلك، استمتعت لاعبتا كرة القدم في بورتلاند ثورنز، مورغان ويفر وأوليفيا مولتري، بلقاء وتحية السائقين وبالجولات في مرآب أندريتي. وفي وقت سابق من الأسبوع، قام لاعبا كرة القدم في بورتلاند تمبرز، جيمس بانتميس وإيفاندر دا سيلفا فيريرا، بجولة في الحلبة، وجلسا في سيارة GEN3، والتقيا بالسائقين ساشا فينيستراز من فريق نيسان فورمولا إي وسيرجيو سيت كامارا من فريق إي آر تي فورمولا إي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى