إقتصادالحدث الجزائري

أدوار احتياطي الدولة من النقد الأجنبي

 
مصطفى العبد الله الكفري
استاذ الاقتصاد السياسي
بكلية الاقتصاد – جامعة دمشق
تعد الاحتياطيات الدولية، أو احتياطي الدولة من النقد الأجنبي، التي تتمثل بالودائع والسندات من العملات الأجنبية التي تحتفظ بها البنوك المركزية والسلطات النقدية، لدعم العملة المحلية ودفع الديون الخارجية المستحقة على الدولة. ويُحتفظ بهذه الأصول في البنك المركزي بمختلف احتياطي العملات، ومعظمها بالدولار الأميركي، وبدرجة أقل بالعملة الأوروبية الموحدة (اليورو) والجنيه الإسترليني والين الياباني وغيرها.
يتكون الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية في أي دولة مما تحوزه السلطة النقدية (البنك المركزي) من عملات أجنبية زائد ما يملكه من رصيد ذهبي، ووحدات حقوق السحب الخاصة، فضلا عن صافي مركز الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي. وتستخدم هذه الأصول عادة للوفاء بالالتزامات المالية، مثل الديون الخارجية وتلبية الحاجة لتمويل ميزان المدفوعات أو التدخل في أسواق الصرف للتأثير على سعر صرف العملة المحلية، أو غير ذلك من الأغراض ذات الصلة.
ويعد الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية وسيلة للمدفوعات الدولية الرسمية ومنها تمويل عمليات الاستيراد، وكانت سابقا فقط من الذهب وأحيانا من الفضة، لكن في إطار نظام “بريتون وودز” اعتمد الدولار الأميركي كعملة للاحتياطي النقدي، وأصبح أيضا جزءا من أصول الاحتياطي الدولي الرسمي للدول. وتسعى معظم بلدان العالم -خاصة الدول النامية – إلى مراكمة احتياطيات مهمة من العملات الأجنبية بهدف تحقيق جملة من الأهداف، أهمها:
• القدرة على التأثير في أسعار الصرف وتوفير بيئة اقتصادية مستقرة.
• تعزيز ثقة الدائنين والمستثمرين الأجانب في الاقتصاد الوطني وفي أهلية البلد بخصوص الوفاء بالتزاماته المالية الخارجية.
• القدرة على مواجهة الصدمات التي تنتجها الحركة المفاجئة للرساميل الدولية (دخولا وخروجا) بالنسبة للاقتصاد وامتصاص آثارها.
• تجنب الاستدانة من الخارج في حال وجود نفقات غير متوقعة تستلزم الأداء مقابل عملات أجنبية.
أولاً – أهمية الاحتياطي من العملات الأجنبية:
تعزز حيازة احتياطيات كبيرة من النقد الأجنبي ثقة الدائنين والمؤسسات المالية الدولية، وتشجع وكالات التصنيف الائتماني على إصدار تصنيفات ائتمانية جيدة؛ وذلك لأن احتياطي النقد الأجنبي يبقى مقياسا مهما يمكن أن يعكس مستوى الجدارة الائتمانية للبلد وقدرته على سداد ديونه الخارجية.
وتلعب احتياطيات النقد الأجنبي دورا مهما في مواجهة الصدمات الخارجية والأزمات الاقتصادية التي يمكن أن تعصف بالبلدان جراء دخول أو خروج الرساميل الدولية بشكل كثيف ومفاجئ (كما حدث أثناء الأزمة المالية الآسيوية)، حيث إن ذلك يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض حاد في أسعار الصرف، وتنتج عنه آثار اقتصادية ضارة، فالارتفاع الحاد في سعر الصرف يؤدي إلى فقدان التنافسية، في حين يتسبب الانخفاض الحاد لسعر الصرف في التضخم الجامح.
تبدو أهمية احتياطي أي دولة من العملات الأجنبية من خلال المؤشرات التالية:
• يستخدم لتمويل الواردات،
• تسديد الديون الخارجية،
• يلعب احتياطي العملات الأجنبية دوراً مهماً في الاقتصاد العالمي.
• 90 % من تداول الفوركس يتضمن سندات أمريكية حاليًا يتم استخدام نحو 580 مليار دولار أمريكي دوليا. .
• حوالي 40٪ من ديون العالم بالدولار.
• يستخدم لتمويل الواردات،
• تسديد الديون الخارجية،
• الدور الهام في استقرار سعر صرف العملة المحلية. يلعب احتياطي العملات الأجنبية دوراً مهماً في تحديد قيمة العملة الوطنية لكل بلد (سعر الصرف).
ثانياً – العملات التي تهيمن على احتياطي النقد من العملات الأجنبية:
يحتل الدولار الأمريكي الصدارة بين العملات العالمية. حيث يشكل الدولار الأمريكي وحده 61٪ من إجمالي احتياطيات البنوك المركزية في مختلف دول العالم من النقد الأجنبي، مما يجعله العملة الأكثر شعبية وقوة في العالم. تصل القيمة الإجمالية لاحتياطيات البنوك المركزية في مختلف دول العالم من النقد الأجنبي لجميع العملات إلى حوالي 11000 مليار دولار. كما يهيمن الدولار الأمريكي على سوق تداول العملات الأجنبية، وتصل حصته في سوق تداول العملات الأجنبية إلى حوالي 90٪ من إجمالي التداول (الفوركس).
في عام 2019 كان الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني من أبرز العملات في العالم، لكن الدولار الأمريكي تصدر العملات الأخرى بفارق كبير. حيث يشكل اليورو والدولار الأمريكي معاً أكثر من 80٪ من احتياطي دول العالم من النقد الأجنبي. على الرغم من أن اليوان الصيني يشكل جزءًا كبيرًا من التجارة العالمية فإنه يمثل أقل من 2٪ من احتياطي العملات العالمية.
العملات التي تهيمن على احتياطي النقد الأجنبي لدى دول العالم وفق بيانات صندوق النقد الدولي حتى الربع الأول من عام 2019.
1. الدولار الأمريكي: 6.74 تريليون دولار (61.82٪)
2. اليورو: 2.21 تريليون دولار (20.24٪)
3. الين الياباني: 572 مليار دولار (5.25٪)
4. الجنيه الإسترليني: 495 مليار دولار (4.54٪)
5. اليوان الصيني: 213 مليار دولار (1.95 ٪)
ثالثاً – حجم الاحتياطي من العملات الأجنبية:
(بلغت احتياطيات النقد الأجنبي في العالم -وفقا لإحصائيات صندوق النقد الدولي- أكثر من 11.500 بليون دولار أميركي في عام 2014. وقُدرت الاحتياطيات معروفة التوزيع حسب العملات بأكثر من ستة آلاف بليون دولار أميركي، في حين يظل توزيع ما يقارب 5.500 بلايين دولار أميركي من الاحتياطيات مجهولا بسبب تكتم بعض البلدان (أهمها الصين) بهذا الشأن، وعدم تزويدها صندوق النقد الدولي بالبيانات اللازمة.
وحسب بيانات البنك الدولي لعام 2014، فإن الصين واليابان والسعودية وسويسرا والولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث ضخامة الاحتياطيات الدولية، إذ تحوز الأولى 3.9 تريليونات دولار، والثانية 1.2 تريليون دولار، والثالثة 744 مليار دولار، والرابعة 545 مليار دولار، والأخيرة 434 مليار دولار).
بلغ حجم أعلى 10 دول في الاحتياطي من العملات الأجنبية 8260 مليار دولار، مرتبة كما يلي:
1. الصين 3.06 تريليون دولار،
2. اليابان 1.37 تريليون دولار،
3. سويسرا 792 مليار دولار،
4. روسيا 563 مليار دولار،
5. السعودية 497.3 مليار دولار،
6. الهند، 475 مليار دولار،
7. هونج كونج 438 مليار دولار،
8. كوريا الجنوبية 400 مليار دولار،
9. البرازيل 343 مليار دولار،
10. سنغافورة 281 مليار دولار.
دعت بعض الدول إلى إنشاء عملة عالمية واحدة بهدف الاستقرار، لكن لا يبدو أن هناك أي خطط وشيكة للقيام بذلك.
رابعاً – سعر الصرف:
في نظام سعر الصرف المرن تسمح أصول الاحتياطي الدولي الرسمي للمصرف المركزي بشراء العملة المحلية، التي تعد مسؤولية البنك المركزي (حيث يسك النقود نفسها على أنها سندات دين). وهذا العمل يمكّن من تحقيق الاستقرار في قيمة العملة المحلية، وقد تعاونت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم أحيانا في بيع وشراء الاحتياطي الدولي الرسمي لمحاولة التأثير على أسعار الصرف.
ويمكن لكمية احتياطي النقد من العملات الأجنبية أن تتغير عندما يطبق البنك المركزي سياسة نقدية محددة، وقد يواجه البنك المركزي الذي يطبق سياسة سعر الصرف الثابت وضعاً معيناً، حيث يدفع العرض والطلب قيمة العملة لتهبط أو ترتفع (زيادة أو نقصان الطلب على العملة من شأنه أن يرفع من قيمتها أو ينقصها).
أما في نظام سعر الصرف المرن تحدث هذه العمليات تلقائيا، حيث يقوم البنك المركزي بإزالة أي زيادة في الطلب أو العرض عن طريق شراء أو بيع العملة الأجنبية، وفي أنظمة سعر الصرف المختلطة قد تتطلب استخدام عمليات صرف للعملات الأجنبية للحفاظ على سعر الصرف المستهدف ضمن الحدود المقررة.
تتحدد قيمة العملة المحلية وفقا لقانون العرض والطلب، ففي حال ارتفاع قيمة العملة المحلية تتدخل الدولة من خلال السلطة النقدية وتقوم بشراء المزيد من عملتها المحلية وبيع بعض ما تملك من العملات الأجنبية فتنخفض قيمة العملة المحلية، أما في حال هبوط قيمة العملة المحلية تلجأ السلطة النقدية إلى شراء العملات الأجنبية من السوق المحلي وبالتالي إعادة الاستقرار لقيمة عملتها. وتعد تقلبات الأسعار وسعر الصرف من أكبر المخاطر التي تواجه احتياطي الدولة من العملات الأجنبية، فتراجع الدولار مثلا يعني هبوط قيمة احتياطيات الدولة من العملات الأجنبية.
ويجب التمييز بين الاحتياطيات الدولية وودائع البنوك لدى البنك المركزي، وهي ما تشترطه نسبة الاحتياطي الإلزامي التي تلزم كل بنك تجاري أن يحتفظ لدى البنك المركزي بنسبة معينة، وهي أرصدة لا يملكها البنك المركزي.
قائمة الدول العربية حسب حجم احتياطي النقد الأجنبي
الاحتياطيات من العملات الأجنبية هي الودائع والسندات بالعملات الأجنبية فقط التي تحتفظ بها البنوك المركزية و/أو السلطات النقدية. وتستند القائمة أدناه في الغالب على أحدث بيانات صندوق النقد الدولي المتاحة وتشمل القائمة الدول ذات السيادة والأقاليم غير السيادية (مثل هونغ كونغ وماكاو)، والتي هي تحت تنضوي تحت سيادة جمهورية الصين الشعبية. وبالرغم من أن معظم الدول تتعامل بالدولار الأمريكي، إلا أن عدد قليل من الدول في أوروبا الشرقية بياناتها تتعامل باليورو. وحيث أن جميع الأرقام المذكورة أدناه تكافئ الدولار الأمريكي في سعر الصرف إلا أن التقلبات يمكن أن يكون لها تأثير كبير على هذه الأرقام.
ترتيب الدول العربية وبعض دول العالم للمقارنة حسب حجم احتياطي النقد الأجنبي
التاريخ احتياطي العملات الأجنبية
(مليون دولار أمريكي) الدولة/السلطة النقدية الترتيب
عالمياً الترتيب
عربياً
January 2019 515,600 السعودية
4 1.
يناير 2016 -$-155,700 الجزائر
15 2.
يناير 2016 -$-79,920 الإمارات العربية المتحدة
28 3.
يناير 2016 -$-61,630 ليبيا
31 4.
يناير 2016 -$-57,070 العراق
35 5.
يناير 2016 -$-49,610 لبنان
37 6.
Feb 2018 -$-42,524 مصر
41 7.
يناير 2016 -$-36,707 قطر
45 8.
يناير 2016 -$-31,430 الكويت
47 9.
February 2016 23,927 المغرب
54 10.
31 December 2015 17,540 عمان
59 11.
February 2016 16,387 الأردن
61 12.
February 2016 6,714 تونس
82 13.
31 December 2015 4,657 البحرين
92 14.
31 December 2015 1,978 اليمن
117 15.
31 December 2015 773 سوريا
141 16.
March 2016 464 فلسطين
159 17.
2015 365 جيبوتي
164 18.
31 December 2015 210 إريتريا
176 19.
2015 201 جزر القمر
177 20.
31 December 2015 174 السودان
179 21.
2014 31 الصومال
188 22.
2015 230 جنوب السودان
174
April 2018 3,125,000 الصين
1
April 2018 1,256,018 اليابان
2
May 2018 800,389 سويسرا
3
فبراير 2016 -$-193,716 ألمانيا
11
يناير 2016 -$-159,349 المملكة المتحدة
14
يناير 2016 -$-138,588 فرنسا
16
يناير 2016 -$-134,460 إيطاليا
17
مارس 2016 -$-118,609 الولايات المتحدة
18
يناير 2016 -$-111,357 تركيا
19
يناير 2016 -$-93,950 إيران
25
مارس 2016 -$-94,775 إسرائيل
24
المصدر: https://www.wikiwand.com/ar/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84_%D8%AD%D8%B3%D8%A8_%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A
قائمة أعلى 15 دولة في العالم حسب حجم احتياطي العملات الأجنبية
الاحتياطيات من العملات الأجنبية هي الودائع والسندات بالعملات الأجنبية فقط التي تحتفظ بها البنوك المركزية و/أو السلطات النقدية. وتستند القائمة أدناه في الغالب على أحدث بيانات صندوق النقد الدولي المتاحة وتشمل القائمة الدول ذات السيادة والأقاليم غير السيادية (مثل هونغ كونغ وماكاو)، والتي هي تحت تنضوي تحت سيادة جمهورية الصين الشعبية. وبالرغم من أن معظم الدول تتعامل بالدولار الأمريكي، إلا أن عدد قليل من الدول في أوروبا الشرقية بياناتها تتعامل باليورو. وحيث أن جميع الأرقام المذكورة أدناه تكافئ الدولار الأمريكي في سعر الصرف إلا أن التقلبات يمكن أن يكون لها تأثير كبير على هذه الأرقام.
ترتيب أعلى 15 دولة في العالم
حسب حجم احتياطي العملات الأجنبية
الأرقام بتاريخ احتياطي العملات الأجنبية
(مليون دولار أمريكي) الدولة/سلطة نقدية الترتيب
April 2018 3,125,000 الصين
1
April 2018 1,256,018 اليابان
2
May 2018 800,389 سويسرا
3
January 2019 515,600 السعودية
4
13 July 2018 460,300 روسيا
5
February 2018 456,721 تايوان
6
June 2018 431,900 هونغ كونغ
7
10 Aug 2018 405,143 الهند
8
July 2018 402,400 كوريا الجنوبية
9
July 2018 379,444 البرازيل
10
June 2018 288,044 سنغافورة
10
فبراير 2016 -$-193,716 ألمانيا
11
فبراير 2016 -$-178,408 المكسيك
12
أبريل 2016 -$-175,073 تايلند
13
يناير 2016 -$-159,349 المملكة المتحدة
14
يناير 2016 -$-155,700 الجزائر
15
المصدر: https://www.wikiwand.com/ar/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84_%D8%AD%D8%B3%D8%A8_%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى