أمن وإستراتيجية

أبواب مفتوحة على مصالح الصحة العسكرية بالمستشفى المركزي للجيش

نظمت المديرية المركزية لمصالح الصحة العسكرية، بالمستشفى المركزي للجيش “الدكتور محمد الصغير نقاش” بعين النعجة (الجزائر العاصمة)، أبوابا مفتوحة على مصالح الصحة العسكرية بهدف التعريف بالمهام المسندة إليها وتمكين المواطنين من الاطلاع على فرص وشروط الانخراط في صفوف الجيش الوطني الشعبي.

وخلال إشرافه على افتتاح هذه الأبواب نيابة عن المدير المركزي لمصالح الصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني، اللواء محمد البشير سويد، ألقى المدير العام للمستشفى المركزي للجيش، اللواء وراد المنتصر، كلمة أكد فيها أن هذه التظاهرة الإعلامية تعد “حلقة وصل بين المواطن ومؤسسته العسكرية”.

وأوضح أن هذه الأبواب المفتوحة تهدف الى “فتح قنوات الاتصال المباشر وتدعيم الاتصال الخارجي من خلال التقرب من الجمهور، خاصة فئة الشباب وتمكينهم من الاطلاع على كل المعلومات الوافية عن مختلف تشكيلات مصالح الصحة العسكرية والمهام المسندة اليها، الى جانب فرص وشروط الانخراط في صفوف الجيش الوطني الشعبي”.

كما ستسمح هذه التظاهرة –يضيف اللواء وراد– ب”التعريف بدور ومهام الصحة العسكرية في زخم المهام النبيلة للجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، وتثمين الدور الذي تلعبه من أجل ضمان التغطية الصحية والتكفل الطبي بأفراد الجيش الوطني الشعبي وذوي الحقوق وحتى المواطنين، وذلك بالتدخل عند الحاجة لتدعيم قطاع الصحة العمومية، خاصة على مستوى المناطق النائية والمعزولة، وفقا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي”.

وبالمناسبة، تلقى عدد من التلاميذ الناجحين في شهادة البكالوريا الذين أقبلوا على هذه التظاهرة، شروحات وافية حول مهام الصحة العسكرية وكيفية الالتحاق بهذه الاختصاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى