جواسيس

الحياة السرية للمسؤولين المسكوت عنه في حياة ولاة مسؤولين ورجال أعمال

 

 

 

الحياة  السرية  للمسؤولين

 المسكوت  عنه   في  حياة  ولاة مسؤولين  ورجال أعمال   

الجزائر فريال حاجي يحي 

الثلاثاء 21 يوليو 2015

 

 

 

 تداولت  الصحف  الجزائرية  قبل أشهر قليلة تسريبا يتعلق بزعيم أكبر حزب في البلاد   الآفالان وأشارت  إلى أن  الرجل ينلك شقة فاخرة في  العاصمة  الفرنسية باريس،  وقال صحفي فرنسي مخضرم عمل لسنوات طويلة محررا  في  جريدة لوموند  في حسابه  على شبكة فيسبوك  ”  أعتقد أن التسريب على قدر السذاجة  لأن  الأولى بالصحافة في الجزائر  وفي باقي الدول الإفريقية أن تهتم  أكثر بما يقع في  الشقق  والاقامات السرية  للزعماء السياسيين  وليس  بالإقامات الإقامات  المعلنة ” .

 

 من المعروف  في الوسط السياسي  في الجزائر  أن  عدد كبير من السياسيين  والمسؤولين  التنفيذيين لديهم علاقات نسائية سرية،  بعض  هذه العلاقات  ” ريحتها فاحت و باتت غير قابلة  للإخفاء  لدرجة أن أحد الوزراء غادر  الحكومة في التعديل  الوزاري   الذي  وقع في عام 2013 على وقع فضيحة أخلاقية تم  التكتم  عليها ”  وقبل 10 سنوات تقريبا فوجئ  العمال في فندق 5 نجوم في العاصمة يقصده مسؤولون بأن  عضوا في البرلمان  مات وهو في أحضان  طالبة جامعية وتم  التكتم  أيضا على الموضوع في حينه،   وقال سياسي مخضرم إن خلافا بين مسؤولين  تنفيذيين  في  الحكومة  كاد أن يتحول إلى معركة بالسلاح حيث أشهر  أحد الرجلين مسدسه  في وجه صاحبه  وتبين فيما بعد أن السبب هو  خلاف حول فتاة من أصول روسية أقامت فترة في العاصمة .

 وقال  أحد  العارفين  بالموضوع  إن  إسبانيا   تعد  إحدى الوجهات الأهم لرجال الأعمال وبعض المسؤولين  ومنهم  ولاة ومدراء تنفيذيون من أجل ممارسة  السياحة الجنسية، وأضاف مصدرنا إن مدينة سياحية قريبة  من فالنسيا على شاطئ البحر المتوسط  تعد  إحدى  الوجهات الأهم  لرجال الأعمال  وبعض  المسؤولين عندما يتعلق الأمر بممارسة  النزواتـ لدرجة  أن أحد ولاة الجمهورية كان يتنقل برفقة  أسرته  إلى هذه   المدينة  لقضاء العطلة لكنه يمارس  نزواته  في  فندق  5 نجوم في هذه المدينة،  وعلى ذكر الولاة  فإن  والي ثاني سابق  بلغ عشقه  بسيدة درجة  الإدعاء أنها قريبته ابنة  شقيقته  وكانت  تعامل  على هذا الأساس حتى  أن الرجل من شهامته قام بتزويجها من رجل ثاني  استعمل كستارة  من أجل إبعاد الشبهات  عن  الوالي الذي يواصل ممارسة نزواته  لدرجة أنه ضبط  في وضع  مخل بالحياء  في  فتدق في ألمانيا قبل 8 سنوات.

 وقال السيد  بن قليل صيار  وهو  إطار سابق  عمل  في فنادق  5 نجوم  في الجزائر قبل أن يحال  على التقاعد  عرفت في حياتي  عشرات المسؤولين  وأقولها بصراحة  كلما انخفضت درجة المسؤول  كان  أكثر ميلا  لارتكاب النزوات  فالكثير من  الوجوه السياسية  في  الجزائر لا يمكن  الحديث عنهم  ليس  لأنهم مسؤولون كبار لكن لأنهم يعيشون حياة زوجية هادئة ، و  في بعض  الأحيان  يجد إطارات الفنادق  أنفسهم  في وضع  محرج  لأن من يطلب غرفة ” كوبل ” يكون في منصب  مسؤولية ” ويضيف  أعرف  بعض  الأشخاص  الذين تمت  ترقيتهم  لأنهم  عملوا ” قوادين ”  حاشاكم  لدى بعض المسؤولين.

 

وعلى مر العصور قام الرؤساء والملوك باتخاذ عشيقات وبنات هوى، بل ان بعضهم اتخذ لنفسه غلمانا يمارسون اللواط معهم كما في اوروبا القرون الوسطى والعصرين العباسي والاموي . ففي القرن السابع عشر كانت علاقة غير شرعية تربط الملك لويس الخامس عشر ومدام بومبادو. وعرف عن الرئيس السابق جاك شيراك ميله الحاد للجنس اللطيف .وكان للرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتران عدة علاقات مع خليلات احداهن كانت مع آن بينجوت والتي اثمرت عن “مازارين” التي ولدت في 1974 وظلت مجهولة للاعلام حتى عام 1994. وانجب الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بنتا من عشيقته ناتي ريفيلتا هي “الينا فيرنانديز ريفيلتا” التي هربت لاحقا في عام 1993 الى الولايات المتحدة الاميركية حيث أصبحت تمثل الصوت الذي ينتقد سياسات ابيها. ورفضت ممثلة تلفزيونة مشهورة هي “مارتيزا روزاليس” الانصياع الى رغبة كاسترو في مضاجعتها فقال لها كاسترو الناس هنا يطيعون القانون وبأنه هو القانون يجب عليها ان تطيعه.

 

واقام الرئيس الفنزويلي  الراحل هوغو شافيز علاقة جنسية مع المؤرخة الشابة “هيرما ماركس مان” دامت لتسع سنوات.. وكان الرئيس الارجنتيني الأسبق كارلوس منعم يلقب ب(دون جوان ) لحبه للجنس الناعم، وملاحقة الحسناوات له. ووجهت امراتان تهمة التحرش الجنسي إلى الرئيس السابق بيل كلينتون عندما كان حاكماً لولاية اركنساس الاميركية وعندما اصبح رئيساً تم اتهامه من قبل “باولا جونز” بتهمة التحرش الجنسي، لكن التهمة التي كادت تؤدي الى طرده خارج البيت الابيض هي تلك المتعلقة بمونيكا لوينسكي. وكان للرئيس توماس جيفرسون خمسة أولاد من عشيقته السوداء “سالي هيمنجس”. واقام الرئيس الأميركي جون إف كينيدي علاقة غرامية مع “مارلين مونرو”.