أمن وإستراتيجية

القاعدة تتبنى عميلة جبل اللوح في عين الدفلى العملية العسكرية ضد الإرهابيين تتواصل في عين الدفلى وتيسمسيلت

 

 القاعدة تتبنى عميلة جبل اللوح في عين الدفلى

 العملية العسكرية ضد الإرهابيين  تتواصل في عين الدفلى وتيسمسيلت

 الجزائر عبد الحفيظ العز 

كاتب  وصحفي جزائري  

 الأحد 19  يوليو 2015  

تبنى  تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي  الذي يتزعمه الإرهابي عبد المالك دوردكال  العملية الارهابية التي أسفرت حسب بيان رسمي لوزارة الدفاع الجزائرية  عن مقتل 9  عسكريين سقطوا شهداء منهم ضابط .

 قطع تنظيم القاعدة  في بلاد المغرب  الشك باليقين حيث أصدر بانا أكد فيه مسؤوليته عن عملية جبل اللوح  الإرهابية، وقال تنظيم القاعدة في بلاد المغرب في بيان نشر في  حساب تويتر تابع لمؤسسة الأندلس الذراع الإعلامي  لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب، إن العملية أسفرت عن مقتل 14 عسكري، وتفادي التنظيم الإرهابي الإشارة إلى أية تفاصيل حول العملية فيما يؤكد  المعلومات التي تشير إلى أن 3 جماعات إرهابية جاءت من الوسط والغرب نفذت العمل الإرهابي الذي  كان  عبارة عن رسالة سياسية أكثر منها عملية إرهابية  أمنية موجهة إلى الخارج عبر تأكيد وجود تنظيم  القاعدة في الجزائر و إلى أنصار التنظيم في الداخل لوقف النزيف الذي يتعرض له على مستوى خلايا  الدعم والإسناد  التي تحولت إلى  مولاة تنظيم  جند الخلافة المنشق.إلى ذالك يواصل ما لا يقل عن 2800 عسكري عملية أمنية كبرى للقضاء على الجماعة الإرهابية المسؤولة عن العملية، وقال مصدر من سكان منطقة جبل اللوح  إن  سيارتي إسعاف عسكريتين  شوهدت وهي تنقل جثث إرهابيين  إلى مستشفى عسكري بالناحية العسكرية بالبليدة.