الحدث الجزائري

سعدي يقصف الكتلة الموازية للافلان بالثقيل ومحمد ديسة يرد

 

 

سعدي يقصف الكتلة الموازية للافلان بالثقيل ومحمد ديسة يرد

 

اسيا غريب مختصة في الشأن الوطني الجزائري 

 الثلاثاء  14 يوليو 2015    

 

 قال  عضو البرلمان عن حزب  جبهة التحرير الوطني الياس سعدي  إن  الكتلة الموازية، إن  معارضي  سعداني في البرلمان لا يملكون ماضي  نضالي  يعطيهم  الحق  في توجيه سياسة الحزب  وتقرير مصيره. 

قصف النائب عن جبهة التحرير الوطني الياس سعدي اعضاء الكتلة الموازية التي تشكلت من أعضاء  البرلمان مؤخرا باعتبار معارضي  نهج قيادة الحزب الحالية ليست لهم هوية حزبية  وقال  إن جماعة المعارضة في الحزب ليست لهم  قاعدة نضالية نظرا لالتفاف عدد كبير من مناضلين و وزراء  حول  الامين العام عمار سعداني في اشارة منه الى العدد الهائل الذي شارك في المؤتمر الأخير للحزب في  القاعة البيضاوية لمركب محمد بوضياف عشية انعقاد المؤتمر العاشر للحزب.

من جهته،اتهم النائب المنتمي للكتلة الموازية للافلان محمد ديسة  في تصريح لـ”الجزائرية للاخبار”،عن ولاية برج بوعريريج الياس سعدي بـ”الشيتة” وانه يغرد خارج السرب لاسيما بعد انتشار خبر اقدام نواب الكتلة الموازية على التوجه نحو تنصيب هياكل الحزب بعد نهاية رمضان مباشرة،  موضحا ان القانون الأساسي و النظام الداخلي تم على المقاس بعد أن جرى تعيين أعضاء اللجنة المركزية الجدد نظرا لطغيان المال الفاسد على العملية و حتى الوزراء الذين اندمجوا في اللجنة المركزية ليست لهم اي علاقة لا من بعيد ولا من قريب بالحزب بالعكس بعضهم يكنون كرها كبيرا له . واعتبر عضو اللجنة المركزية السابق للافلان ان القيادة الحالية ليست لها قاعدة  نضالية و حتى المواطنين لا يؤيدونها باعتبار أن التجديد القبلي لاعضاء مجلس الأمة سيبين الهوة الموجودة بين القمة والقاعدة.