الحدث الجزائري

حزب التجديد يقدم مبادرة لحل أزمة غرداية

 

 

حزب  التجديد  يقدم مبادرة لحل أزمة غرداية

 

 آسيا غريب 

 مختصة في الشأن الوطني  الجزائري

 

 الإثنين 13 يوليو2015  

بعث،اليوم، رئيس حزب التجديد الجزائري، لخضر بلماحي، برسالة إلى رئاسة الجمهورية، يلتمس فيها الترخيص له القيام بمبادرة لإنهاء الفتنة القائمة في ولاية غرداية، والتي ذهب ضحيتها العشرات من القتلى.

وقال لخضر بلماحي في الرسالة التي وجهها إلى الرئيس بوتفليقة، أن الأزمة في غرداية عميقة ونتيجة تراكمات، وحلها يستدعي إشراك مجموعة من الفاعلين في جهود التهدئة برعاية مباشرة للسلطة.

وأوضح رئيس حزب التجديد الجزائري، أن مبادرته ترتكز على فضلا عن إشراك الفاعلين في المجتمع المحلي بغرداية، دعوة علماء معروفين على الساحة العربية والإسلامية، أكدوا له استعدادهم للمساهمة في إعادة المنطقة طمأنينتها والقضاء على كل أسباب التطاحن ذات الخلفية الدينية.

ويرى بلماحي أن الدولة مسؤولة على بسط مبادئ العدالة الاجتماعية والقضاء على كل الفوارق، والهشاشات الموجودة في المجتمع الجزائري برمته، “لأن الفتنة تجد لها مكانا فقط عندما تنتشر المظاهر السلبية، كالفقر، وانعدام الرعاية الاجتماعية للمواطنين.

وحسب المتحدث فإن الهيئات العلمية الإسلامية في الجزائر وفي الخارج مدعوة لأن تلعب دورها، في القضاء على الأفكار الدينية الخاطئة والدافعة إلى التصادم بين مختلف المذاهب الفقهية، وأنه على هته الهيئات أن تبرز للعالم العربي والإسلامي، حقيقة العقيدة الإسلامية المبنية على التعايش بين الناس بمختلف معتقداتهم، “فكيف لا يكون هذا التعايش بين أبنا البلد الواحد والعقيدة الواحدة.