في الواجهة

التحقيق مع فخار كمال حول زياراته للمغرب التهم الموجهة لفخار كما ثقيلة دراسة توجيه نهكة تهديد السلامة الترابية للوطن لفخار كمال

                    مصدر قضائي   للجزائرية للأخبار 

 التحقيق مع فخار كمال حول زياراته للمغرب   التهم  الموجهة لفخار كما ثقيلة  

          دراسة  توجيه  نهكة تهديد السلامة الترابية للوطن لفخار كمال

غرداية هناء عادل  لموقع  الجزائرية للأخبار 

الجمعة 10 يوليو  2015 

 

 بادر  ضباط الشرطة القضائية بسؤال فخار كمال   حول زياراته المتكررة للمملكة المغربية في عامي 2014  و 2015  والهيكل التنظيمي  لحركة الحكم الذاتي في منطقة  مزاب  وقال أحد الناشطين في حركة المواطنة للميزابيين  في تصريح للجزائرية للأخبار    أنه ثبت أن لا علاقة  للتحقيق  الجاري حاليا مع أعمال العنف في غرداية  إنه مجرد عملية تصفية حساب  ونشر أحد المقربين  من فخار كمال  في صفحته على موقع فيسبوك تقريرا حول  حادثة الاعتقال جاء فيه   ”  في  سابقة خطيرة من نوعها هذا الخميس 09 جويلية 2015، تم اقتحام مسجد للمزابيين وسط مدينة غرداية ثناء صلاة التراويح، حوالي الساعة 22:30، وتم اعتقال جميع من فيه من طرف قوات الامن ابرزهم الناشط الحقوقي الدكتور كمال الدين فخار، والناشط سوفغالم قاسم واعضاء من حلقة العزابة وحوالي 30 شخصا من المصلين، من بينهم الشيوخ والقصر مع استعمال مفرط للقوة واطلاق للرصاص الحي داخل المسجد.

نحمل السلطات الجزائرية مسؤولية وسلامة المعتقلين ونطالب باطلاق سراحهم.

كما ندعو جميع المنظمات والنشطاء الحقوقيين والمنظمات الامازيغية التنديد بهذا الاعتقال التعسفي والمطالبة بإطلاق جميع المعتقلين” .

 وقال  مصدر قضائي إن فخار كمال ما زال في حكم  القانون مشتبها فيه  هو وجماعته ، وأن اعتباره متهما سيكون عدن مثوله أمام قاضي التحقيق ، واضاف  إن التهم المبدئية الموجهة إلى فخار كمال ثقيلة ومتشعبة تبدأ بالعلاقة مع منظمات  اجنبية مناوئة للجزائر  والنشاط  في جماعة غير شرعية  وغير قانونية و التحريض على العنف واهانة هيئات نظامية عدة مرات من خلال بيانات و تصريحات مسجلة.