مجتمع

65%من الأمهات يلجأن إلى الرضاعة الاصطناعية في الجزائر

كشف المتدخلون في الأبواب المفتوحة للاسبوع الوطني حول الرضاعة الطبيعية اليوم الثلاثاء بالمستشفى الجامعي نذير محمد بتيزي وزو، عن تخوفهم من استمرار عزوف النساء عن رضاعة أطفالهم بهذه الطريقة، لان ذلك سيؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية للطفل، وايضا يجعل الرضاعة الطبيعية تزول تدريجيا في المجتمع الجزائري، وقال الأطباء في هذا الإطار أن أكثر من 65% من النساء يستعملن الرضاعة الحديثة أو الاصطناعية، ما يشكل خطراً على الطفل، ودعوا في هذا اليوم التحسيسي إلى ضرورة العودة إلى الرضاعة الطبيعية، لتحقيق نمو حقيقي للطفل لان حليب الأم، لديه فوائد كبيرة جدا، كما أنه يتصدى للفيروسات حسب الدكتور حدادو حياة التي أوضحت أن الأم عليها ترضيع طفلها من اليوم الأول وعلى الاقل لسنتين، والابتعاد عن الرضاعة الاصطناعية التي تجلب جراثيم وميكروبات قد يكون لها انعكاس سلبي على نمو الطفل، وأشارت أن الرضاعة الطبيعية في تراجع مستمر، خاصة في منطقة القبائل حيث تجد من بين 10امهات اثنتين أو ثلاثة فقط من يستعملن الرضاعة الطبعية، وهو عدد قليل جدا، ونسبة ضعيفة ويراهن الأطباء على مثل هذه الأيام التحسيسية لإعادة الاعتبار الرضاعة الطبيعية، واقناع الأمهات بالتخلي عن الرضاعة الاصطناعية التي أصبحت الاكثر استعمالا، خاصة من النساء العاملات .

هادي ايت جودي