أمن وإستراتيجية

ماهو سبب تركيز أمريكا على قيادي داعش أبووهيب

 

 

 

 

   أكدت وزارة الدفاع الأمريكية  أنها تلاحق    القائد الميداني  في تنظيم الدولة داعش   أبو وهيب الفلوجي بالدرجة نفسها التي تلاخق  بها قيادات الصف الأول في التنظيم الإرهابيي العالمي، أبووهيب  الفلوجي الذي  ظهر في مواد دعائية  لتنظيم الدولة   تسجيلات فيديو  لا يبدو أنه  شخصية مهمة في التنظيم، لأن نشر صوره  من قبل التنظيم  و بدقة يثبت  أنه ” كارت محروق ” في الجماعة الإرهابية ، إلا أنه يبقى مهما من ناحية دعائية  للتنظيم  كما أن تركيز الأمريكيين عليه يقلل  الضغط عن قيادات  الصف الأول  في جماعة داعش،  ما يعني  أن  كل من داعش وأمريكا لديهما مصلحة في  ابو وهيب   الذي  يحاول إرهالبيو جماعة الدولة إلى تحويله  إلى نموذج لرامبو  على طريقة الجهاديين ، وقد   قال بيتر كوك، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أو ما يُعرف بـ”البنتاغون” إن غارة للتحالف الدولي في محافظة الأنبار، الجمعة، قتلت أبووهيب، أمير الأنبار في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش.”

اقرأ: (مسؤول عراقي يروي لـCNN كيف سيطر “داعش” على الأنبار وارتكب المجازر .. وأوامر بمشاركة “الحشد الشعبي” بتحريرها)

وأوضح كوك أن أبووهيب كان يتنقل مع ثلاثة أشخاص داخل مركبة في منطقة الرطبة في الأنبار وقت تنفيذ الغارة، لافتا إلى أن “قيادات داعش تلقت ضربات قوية ضمن جهود التحالف الدولي وأن مقتل أبووهيب مثال على ذلك.”

أيضا: (العراق: مخطط لإغراق بغداد بسد سامراء.. وقتل العقل المدبر لهجوم جامعة الأنبار)

وتابع كوك قائلا: “من الخطير جدا أن تكون قياديا في داعش سواء في العراق أو سوريا في هذه الأيام، وهذا الخطر صحيح.”

ويذكر أن هذه الأنباء تأتي في الوقت الذي يستعد فيه الجيش العراقي وبمساندة من التحالف الدولي لتحرير مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية والتي تعتبر معقل تنظيم داعش في العراق.