الجزائر من الداخل

6 رحلات أسبوعية نحو فالنسيا وتخفيضات بـ 50 بالمائة عن البضائع المصدرة

 

قال رياض بولجويجة الرئيس المدير العام لميناء مستغانم، إن مؤسسته المينائية قادرة على رفع رهان التصدير وتقديم كافة التسهيلات والتحفيزات للمتعاملين الجزائريين لتصدير منتوجاتهم سيما الفلاحية منها، معلنا عن تصدير 1200 طن من البطاطا نحو إسبانيا جانفي المقبل، وكشف عن تنظيم 6 رحلات أسبوعية بين مستغانم وفالنسيا في إطار الخط الجديد الذي سينطلق في العمل خلال الشهرين المقبلين.

 

وأوضح بولجويجة للإذاعة الجزائرية ضمن ركن ضيف الصباح هذا الثلاثاء إن الخط الجديد بين مستغانم فالنسيا الذي ينطلق في العمل بعد شهرين سيكون بمعدل رحلتين في الأسبوع خلال موسم الاصطياف، بالنسبة للشركة الوطنية لنقل المسافرين التي تكون محطتها النهائية أليكانت، أما بالنسبة للشركة الاسبانية ” باليريا” فستبرمج 4 رحلات أسبوعيا تنتهي في فالنسيا، بمعدل نقل ألف مسافر و300 سيارة، متعهدا بتوفير جميع التسهيلات للجالية القادمة من الخارج في ظل استحداث الرواق الأخضر والتكفل بالإجراءات الجمركية “TPD” على مستوى البواخر.

 

ودافع بولجويجة عن رقم أعمال ميناء مستغانم الذي يناهز الـ 1.5 مليار دينار بالنظر إلى صغر حجمه الذي لا يسع لاستقبال سفن كبيرة ويكتفي بالبواخر ذات الحمولة المتوسطة والصغيرة، مشيرا إلى أن الميناء يعالج 1.5 مليون طن من البضائع سنويا وهو رقم ليس بالهين إذا ما أخذنا حجم الميناء بعين الاعتبار.

 

كما وعد المدير العام لميناء مستغانم بتقديم كافة التسهيلات لمستوردي السيارات بعدما منحت وزارة التجارة مؤخرا الضوء الأخضر لإعادة نشاطهم.