الجزائر من الداخل

الحكومة تهدف لتحقيق نسبة نمو 7% في عام 2018

 

 

 

 

 

 تهدف  حكومة عبد المالك  سلال للوصول إلى نسبة نموتفوق  أو تساوي 7%    في  آفاق عام 2018  أي بعد أقل من   24 شهر .

قال وزير المالية عبد الرحمن   بن خلفة  على هامش  زيارة عمل قادته لولاية بجاية  ، إن الجزائر ستواتصل  تحقيق  معدل النمو نفسه على الرغم من الوضع الاقتصادي  الصعب ، وزير المالية عبد الرحمن بن خلفة ،  قال  إن الجزائر ليست في أزمة،   و أمام خبراء و مدققين وممولين و  رجال أعمال  في بجاية  حاول الوزير   التأكيد على  أنه بالرغم من انخفاض الايرادات الخارجية و  انخفاض الأسعار  النفط والغاز، يمكن للبلاد أن تحقق  نسب نمو مقبولة  الوزير هاجم   المعارضين   مسوقي التشاؤم على حد قوله  و طلب  من الشعب الابتعاد   عن باعة التشاؤم، في إشارة إلى المعارضة و وسائلب الإعلام المستقيةى  القليلة التي بقيت في الجزائر    

، وبلالبرغم من تفاؤله أقر  وزير المالية  أن مداخيل الجباية  النفطية  تراجعت خلال الشهرين الأولين من هذا العام، بانخفاض 20.7٪  بالمقارنة مع  نفس الفترة من عام 2015. وهذا يؤدي حتما إلى عجز  في الموازنة ستتكل الدولة بتصحيحه  عبر صندوق ضبط  الإيرادات (RIF).  .  وحسب الوزير فإن الجزائر  ستجل حلولا  مبتكرة لمواجهة الأزمة الحالية  وستواصل  تحقيق  نفس وتيرة  النمو، رغم المناخ الاقتصادي الصعب  

بن خالفة إعترف  أن الإنفاق العام قد وصل إلى مستولا خطير قد  يدفع الحكومة للتفكير في الإستدانة  لكن  من السوق الداخلي ، واضاف  الوزير ان  حكومته   تعمل على  تحقيق نمو بنسبة 7٪ في عام 2018. وينبغي الأفق لهذا أن تعمل الحكومة  على تحسين أداء الإدارات والمؤسسات  الإقتصادية سواء تعغلق بالخاصة  أو العامة، وقد إستبعد بن خالفة في الوقت الحالي أن تلجأ  تالجزائر للإستدانة.