أخبار هبنقة

النظام يعود بالجزائر إلى عهد السينما الصامتة

 

 

 

  لم يتوانى عدد من كبار المسؤولين في الجزائر  عن ترديد الكذبة  التالية ” إن الشعب الجزائر  انتخب عبد العزيز بوتفليقة لعهدة  انتخابية رابعة   وهو  يعلم وضعه الصحي ” ،  من قال   إن الشعب الجزائر يعرف  الوضع الصحي للرئيس ؟ ،  وهل يعقل أن يختفي  رئيس عن شعبه طيلة 26 شهرا ولا يظهر إلا في أفلام صامتة ،   وإذا كان الإطلاع على الوضع الصحي  مسموحا به لـ 40 مليون جزائري  فلماذا  رفضت  جماعة الحكم السماح لـ 19  شخصية حزبية مستقلة بمقابلة الرئيس؟ ومارست في حقهم  حملة إعلامية شعواء  جعلت البعض  يعتقد أن جماعة الـ 19  نطقت بالكفر البواح، إذن  لا داعي للقول إن الشعب الجزائري  يعرف الوضع الصحي للرئيس وانتخبه قولوا  إن جماعة في السلطة  هي التي تحكم بإسم الرئيس وكفى.