ثقافة

قصيدة صنعاء بين احضان قنبلة

 

 

 

 

أبناء اليمن

أهل الحضارة

والتاريخ

وأصحاب الرأي

السدد

الاحجار 

بالليالى

فى صنعاء

يمسها الهجير

وتشكو الصهد

 

 

وإنها من لدغ

القنابل تدارى

الكمد

حتى فر 

الحوت من شطها

المضطهد

مساء الخير

يا صنعاء

يا ابنة الماضى

التليد

ويا ياقوتة 

الخلد

وصراع يدك

عنق الفجر

وخصام تناسى

 

 

جمال شدو

البلابل 

الف سحابة

والف قطرة

مطر تسيل

على الخد

فى كراسات 

القتال

تنتحر الامانى

فوق جثث

البشر

وعلى السطر

يدفنون الف 

من الجسد

 

 

ضلت الارقام

حتى المئات

تسبح مثلما

الزوارق

تبحث عن 

جمع وطرح

جدد

وشرخ على باب

الحرية فى شتاء

كل الغصون

ملقاة حول الدار

تقبض اطراف

الورد

وقد مسها البرد

 

 

وصرخة مكتومة

من اليمن وهى

فى اخر الكتاب

قلب يتئد

مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 

دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 

لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ